• مجلة كيه ام دبليو

عينت شركة فيسبوك "لجنة الخصوصية" في مجلس إدارة الشركة لمنع فضيحة أخرى

عينت شركة فيسبوك "لجنة الخصوصية" في مجلس إدارة الشركة لمنع فضيحة أخرى


شكل مجلس إدارة فيسبوك Facebook لجنة خصوصية رسمية، و هو إجراء مطلوب بموجب تسوية الشركة مع المنظمين الفيدراليين بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا Cambridge Analytica.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gat

يوم الأربعاء، أعلنت شركة فيسبوك Facebook أن أعضاء اللجنة هم المدراء بيجي الفورد Peggy Alford و نانسي كيليفر Nancy Killefer و روبرت إم.كيميت Robert M.Kimmitt، حيث تعمل كيليفر Killefer كرئيس للجنة.


يمثل تشكيل اللجنة الخطوة الأخيرة في محاولات فيسبوك Facebook للانتقال من ماضيها المليء بالفضائح.


كان اختلاس شركة كامبريدج أناليتيكا Cambridge Analytica للأبحاث السياسية لبيانات 87 مليون مستخدم و التي ظهرت بالكامل في عام 2018, تعد واحدة من سلسلة فضائح متعلقة بالخصوصية للشركة، و أسفرت في نهاية المطاف عن تسوية بقيمة 5 مليارات دولار مع لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية.






تتطلب هذه التسوية أيضاً عدداً من التغييرات في الشركة، بما في ذلك تشكيل لجنة خصوصية بمجلس الإدارة - و لكن تم انتقادها أيضاً من قبل بعض دعاة الخصوصية لعدم طلب المزيد من التغييرات الشاملة في عمليات فيسبوك Facebook.

تم تعيين كليفر Killefer في مجلس ادارة شركة فيسبوك Facebook في مارس 2020، و كانت تعمل سابقاً كشريكاً كبيراً في شركة الاستشارات ماكينزي McKinsey التي عملت أيضاً مع الخزانة الأمريكية و مصلحة الضرائب.

عملت الفورد Alford سابقاً كمدير مالي لمبادرة تشان زوكربيرج Chan Zuckerberg، و المديرة الخيرية للرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك Facebook مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg ، بالإضافة لعملها مع شركة باي بالPayPal.

عمل كيميت Kimmitt في شركة محاماة، و مع وزارة الخزانة الأمريكية، و مع شركة تايم وارنر Time Warner.

شهد مجلس إدارة فيسبوك Facebook تغيرات فى الإدارة بمعدل كبير في السنوات القليلة الماضية.

أوضح تحقيق أجرته صحيفة وول ستريت جورنال Wall Street Journal مؤخراً كيف تنحى العديد من أعضاء مجلس الإدارة الذين ينتقدون إدارة زوكربيرج Zuckerberg للشركة، ليحل محلهم أصدقاء و موالون للملياردير البالغ من العمر 35 عاماً.















#فيسبوك

#تكنولوجيا

#فضائح

#مارك_زوكربيرج

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.