• مجلة كيه ام دبليو

فيسبوك يحظر حسابات منظمة QAnon لنظريات المؤامرة عبر جميع منصاتها

فيسبوك يحظر حسابات منظمة QAnon لنظريات المؤامرة عبر جميع منصاتها

قام موقع فيسبوك Facebook بحظر جميع الحسابات المرتبطة بحركة نظرية المؤامرة QAnon من منصاته.

و قالت الشركة يوم الثلاثاء "ابتداء من اليوم، سنزيل صفحات فيسبوك Facebook و المجموعات و حسابات انستغرام Instagram الخاصة بـ QAnon".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تعتبر هذه الخطوة تصعيداً كبيراً لقرارات فيسبوك Facebook السابقة بإزالة أو تقييد مشاركة المجموعات و الحسابات و الترويج لمواد حركة QAnon.

· حركة QAnon هي جماعة حركية تتحدث عن نظريات المؤامرة التي تدور حول العالم, و أكبر نظرياتها حالياً التي جلبت لها هذه الشهرة الكبيرة هي نظرية مؤامرة تقول فيها إن الرئيس ترامب Trump يشن حرباً ضد النخبة الذين يعبدون الشيطان.

و في بيان صدر الثلاثاء، قالت فيسبوك Facebook إن موظفيها بدأوا في إزالة المحتوى و حذف المجموعات و الصفحات، لكن "هذا العمل سيستغرق وقتاً و سيستمر في الأيام و الأسابيع المقبلة".





و أضاف البيان: "سيستمر فريق عمليات المنظمات الخطرة لدينا في تطبيق هذه السياسة و الكشف بشكل استباقي عن المحتوى لإزالته بدلاً من الاعتماد على تقارير المستخدم".

كما قالت فيسبوك Facebook إنهم يقومون بتحديث الإجراءات التي تم تنفيذها في أغسطس، و التي تهدف إلى "تعطيل قدرة QAnon" على التنظيم من خلال شبكتها و العمل عليها.

هذه السياسة - التي تم تقديمها للحد من المخاطر على السلامة العامة التي تشكلها حركة QAnon، "الجماعات الفوضوية غير المتصلة بالإنترنت" و منظمات الميليشيات الموجودة في الولايات المتحدة USA - أدت إلى فرض قيود على أكثر من 1950 مجموعة على فيسبوك Facebook وأكثر من 10000 حساب على انستغرام Instagram.

هذه خطوة كبيرة من فيسبوك Facebook، و التي حددت كيف تخطط لإزالة جميع محتوى QAnon المتطور بشكل استباقي من منصاتها.

ركزت حملة فيسبوك Facebook الأولى القمعية على نظرية المؤامرة الخطيرة هذه على المحتوى العنيف الذي يسده أولئك الذين يدعمونها، مما أدى إلى إزالة عدد من المجموعات و الصفحات.

لكن سرعان ما تكيف أولئك الذين يدعمون QAnon، باستخدام علامات تصنيف جديدة مستساغة للوصول إلى المجموعات الرئيسية و المنتديات المحلية, و استمرت الحركة في النمو.

سيتم الترحيب بهذه الخطوة الأخيرة - و لكن سيكون من الصعب جداً تنفيذها، خاصة و أن QAnon أصبحت حركة كبيرة للغاية و انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.



























#الولايات_المتحدة

#فيسبوك

#تكنولوجيا

#ترامب

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.