• مجلة كيه ام دبليو

فيسبوك و تويتر يكثفان حربهما ضد المعلومات المضللة بشأن الانتخابات الأمريكية

فيسبوك و تويتر يكثفان حربهما ضد المعلومات المضللة بشأن الانتخابات الأمريكية

صعدت منصات وسائل التواصل الاجتماعي من محاربتها ضد المعلومات المضللة حول الانتخابات الأمريكية، مع بدء فيسبوك Facebook مركزاً لمساعدة المستخدمين بالموارد المتعلقة بالاستطلاع و تويتر Twitter ايضاً عن طريق توسيع القواعد ضد المعلومات المضللة على بطاقات الاقتراع عبر البريد و التصويت المبكر.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي كانت فيه شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت تثير الانتقادات لما أطلق عليه نهج متساهل تجاه التقارير الإخبارية المزيفة و حملات التضليل، و التي يعتقد الكثيرون أنها أثرت على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

ستتضمن خطوة تويتر Twitter الخروج بسياسات جديدة "تؤكد المعلومات الدقيقة حول جميع الخيارات المتاحة للتصويت، بما في ذلك عن طريق البريد و التصويت المبكر".

و قالت جيسيكا هيريرا فلانيجان Jessica Herrera-Flanigan نائبة الرئيس التنفيذي لـ تويتر Twitter للسياسة العامة في الأمريكتين لوسائل الإعلام العامة, في رسالة بالبريد الإلكتروني: "نركز على تمكين كل شخص مؤهل للتسجيل و التصويت من خلال الشراكات و الأدوات و السياسات الجديدة".






في غضون ذلك، أطلقت فيسبوك Facebook مركز معلومات التصويت لمساعدة المستخدمين بمعلومات دقيقة و يسهل العثور عليها حول التصويت أينما كانوا.

و قالت الشركة في مدونة إنها تتحدث أيضاً مع المسؤولين حول المعلومات الخاطئة المحيطة بنتائج الانتخابات باعتبارها تهديداً ناشئاً.

و قالت تويتر Twitter إنها ستطرح إجراءات بشأن الأدوات و السياسات و موارد التصويت الجديدة في الشهر المقبل.

و هي تستكشف كيفية توسيع "سياسات النزاهة المدنية" الخاصة بها لمعالجة التوصيفات الخاطئة للتصويت عبر البريد و الإجراءات الأخرى.



















#فيسبوك

#تويتر

#تكنولوجيا

#الإنتخابات_الأمريكية_2020

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.