• مجلة كيه ام دبليو

إتبع أكثر من 600,000 أمريكي حسابات وهمية مرتبطة بروسيا.


إتبع أكثر من 600,000 أمريكي سلسلة من حسابات وهمية علي إنستغرام و فيسبوك يشتبه في ارتباطها بروسيا التي تم الكشف عنها و إزالتها قبل أيام قليلة من الانتخابات النصفية لعام 2018.

في الخامس من نوفمبر 2018 عشية الانتخابات النصفية المثيرة للجدل التي قادها الديمقراطيون للسيطرة على مجلس النواب, أعلن فيسبوك أنه قد تم إبلاغه من قِبل مكتب التحقيقات الفيدرالي حول الحسابات التي تقوم بنشر منشورات يُعتقد أنها مُرتبطة بكيانات أجنبية، و بعد ذلك قام فيسبوك بإزالة العشرات من هذه الحسابات و الصفحات.


و قال فيسبوك إنه قد أغلق 99 حساباً على إنستغرام و 36 حساباً على فيسبوك و 6 صفحات على فيسبوك, حيث اتبع 1.25 مليون مستخدم على فيسبوك على الأقل واحداً من هذه الحسابات الوهمية على الإنستغرام و كان حوالي 600,000 من هؤلاء المستخدمين من الولايات المتحدة.


مثل حملات التأثير السابقة، نُشِرت مختلف الحسابات و الصفحات محتوى مثير للإنقسام السياسي من المنظورين اليساري واليميني، وفقاً للعينات التي قدمها فيسبوك .


و في مقال على مدونة, قال رئيس سياسة الأمن السيبراني لموقع فيسبوك "إن هذه الحسابات قد تكون مرتبطة بروسيا ، التي حاولت مراراً و تكراراً نشر المعلومات و الدعاية المضللة على موقع فيسبوك و على الأخص خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016".


و أضاف "إن عمليات الإزالة للحسابات الوهمية تشرح النضال المستمر الذي تواجهه فيسبوك لحماية موقعها من حملات التأثير السياسي الخفي".


#فيسبوك

#حسابات_وهمية

#روسيا

#إزالة


#Facebook

#fake_accounts

#Russia

#Removal



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.