• مجلة كيه ام دبليو

جاء الاختراق الضخم الذي أصاب 30 مليون حساب شخص في أسوأ وقت ممكن لفيسبوك.


أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يوم الجمعة، أن الهاكرز تمكنوا من اختراق البيانات الشخصية لـ 30 مليون مستخدم في أواخر الشهر الماضي.

و لكن "فيسبوك" أوضحت أن عملية الاختراق تلك لم تكن تشمل تطبيقات "ماسنجر" أو "واتسآب" أو "البيانات البنكية" أو الحسابات التجارية الخاصة بالمستخدمين.

و زودت "فيسبوك" هؤلاء الأشخاص برسائل تنبيه تظهر على رأس صفحاتهم، و تكشف فيها ما تمت سرقته من بياناتهم.

و تنصح الرسالة المستخدم باتباع رابط مرفق بنهاية الرسالة، لمعرفة كيف تأثر الحساب بالاختراق الأمني، و ما يجب فعله حيال ذلك.

و قالت "فيسبوك" في أواخر سبتمبر إن المتسللين سرقوا شفرات الدخول الرقمية، الأمر الذي أتاح لهم السيطرة على قرابة 50 مليون حساب في أسوأ اختراق أمني تتعرض له على الإطلاق، لكنها لم تؤكد إن كانت أي معلومات قد سرقت بالفعل.

و ذكرت الشركة، أنه بالنسبة لـ15 مليون مستخدم، استطاع المهاجمون الوصول إلى الأسماء و وسائل الاتصال مثل : أرقام الهواتف و عناوين البريد الإلكتروني أو كليهما، بحسب ما أضافه كل شخص على حسابه الشخصي علي الفيسبوك.


و بالنسبة لـ24 مليون مستخدم آخر، وصل المهاجمون إلى معلومات أخرى بينها: اسم المستخدم , نوعه , لغته, حالته الاجتماعية, دينه, المدينة التي يقيم بها حالياً .


#فيسبوك

#اختراق



#Facebook

#hack


0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.