• مجلة كيه ام دبليو

فيسبوك يغلق حسابات جماعة متطرفة يمينية أمريكية.

تم التحديث: 1 نوفمبر 2018


في يوم الثلاثاء بدأ فيسبوك بإغلاق الحسابات و الصفحات المرتبطة بأعضاء جمعية "براود بويز" و هي جماعة متطرفة يمينية اعتدى أعضاؤها على المتظاهرين في مدينة نيويورك في أوائل أكتوبر, و التي تورطت في حالات العنف السياسي في الولايات المتحدة.

و أكد متحدث باسم فيسبوك بأن الشركة تحظُر أعضاء "براود بويز" و مؤسس الجماعة من علي فيسبوك و إنستغرام ، مشيرة إلى قواعد فيسبوك ضد الجماعات التي تدعو للكراهية و العنف .

الخطوة التي اتخذتها فيسبوك ستحرم المنظمة المتطرفة من قناتها الرئيسية للتجنيد و للدعاية لكن ذلك لا يأتي إلا بعد أشهر من اتخاذ شركات التكنولوجيا الأخرى الإجراءات ضد هذه الجماعة.


كما قامت شركة تويتر بإغلاق العديد من الحسابات المرتبطة بـ"براود بويز", و أغلقت الحساب الرئيسى لمجموعة " براود بويز" بالإضافة إلى حساب مؤسسها "جافن ماكينز"، و ذلك بسبب انتهاكها لسياستها بشأن "الجماعات المتطرفة العنيفة"، كما ألغت الشركة عدة حسابات إقليمية مرتبطة بالمنظمة.

و أعلن المتحدث باسم الشركة فى بيان: "يمكننا أن نؤكد أن هذه الحسابات قد تم إغلاقها من تويتر و بيريسكوب لانتهاكها سياستنا التى تحظر الجماعات المتطرفة العنيفة".

و تأتى هذه الخطوة بعد أسبوع واجه فيه تويتر انتقادات شديدة لعدم إغلاقه حسابات موقع "Infowars" و حساب مؤسسها "أليكس جونز".

و بينما أوضح الرئيس التنفيذى لشركة تويتر، أن الشركة لا تعتقد أن جونز أو "Infowars" قد انتهكت شروط الخدمة، إلا أنه لا يمكن قول الشيء نفسه عن "براود بويز"، الذين شارك أعضاؤها فى مسيرات عنيفة فى جميع أنحاء البلاد.


#تويتر

#فيسبوك

#براود_بويز


#Twitter

#Facebook

#The_Proud_Boys



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.