• مجلة كيه ام دبليو

تمت مشاركة صور عارية مزيفة لآلاف النساء على الإنترنت, وفقاً لتقارير الصحف البريطانية

تمت مشاركة صور عارية مزيفة لآلاف النساء على الإنترنت, وفقاً لتقارير الصحف البريطانية

تم إنشاء صور عارية مزيفة لأكثر من 100000 امرأة من صور وسائل التواصل الاجتماعي و مشاركتها عبر الإنترنت، وفقاً لتقرير جديد.

تتم إزالة الملابس رقميا من صور النساء بواسطة الذكاء الاصطناعي (AI)، و نشرها على تطبيق المراسلة تيليجرام Telegram.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال التقرير الصادر عن شركة "سينسيتي Sensity" للمخابرات إن بعض المستهدفين "بدو أنهم قاصرون".

لكن الذين يديرون الخدمة قالوا إنها مجرد "ترفيه".

برنامج ديب فيكس Deepfakes هو عبارة برنامج يقوم بإنشاء صور و فيديوهات بواسطة الكمبيوتر، و غالباً ما تكون واقعية، بناءً على قالب حقيقي, كان أحد استخداماته هو إنشاء مقاطع فيديو إباحية مزيفة للمشاهير.

لكن جورجيو باتريني Giorgio Patrini، الرئيس التنفيذي لشركة سينسيتي Sensity، قال إن التحول إلى استخدام صور الأفراد أمر جديد نسبياً.

و حذر من أن "امتلاك حساب على مواقع التواصل الاجتماعي يحتوي على صور عامة يكفي لأي شخص ليصبح هدفاً".







يعيش الروبوت الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي داخل قناة مراسلة خاصة على تيليجرام Telegram.

يمكن للمستخدمين إرسال صورة للمرأة إلى الروبوت، و سيقوم بإزالة ملابسها رقمياً في دقائق، دون أي تكلفة.

اختبرت صوراً متعددة من قبل وسائل إعلام عدة محققتاُ بشأن الخبر، كل ذلك بموافقة الأشخاص، و لم يكن أي منها واقعيا تماماً - تضمنت نتائجنا صورة لامرأة بسرة بطن على الحجاب الحاجز.

تم إغلاق تطبيق مماثل العام الماضي، و لكن يُعتقد أن هناك إصدارات جديدة من البرنامج قيد التداول.

المسؤول الذي يدير الخدمة و المعروف فقط بـ "P" قال: "أنا لا أهتم كثيراً، هذا ترفيه لا يحمل عنفاً, لن يبتز أي شخص بهذا، لأن الجودة غير واقعية".

و قال أيضاً "إن فريقاً مختص ينظر في الصور التي تتم مشاركتها، و عندما نرى قاصرين، فإننا نحظر المستخدم نهائياً".

لكنه قال إن قرار مشاركة الصورة مع الآخرين يعود لمن استخدم الروبوت لإنشائها في المقام الأول.

و أضاف مدافعاً عن المستوى النسبي من الضرر: "هناك حروب و أمراض و أشياء كثيرة ضارة في العالم أكثر من برنامج ترفيهي", كما ادعى أنه سيزيل جميع الصور قريباً.

لم ترد تيليجرام Telegram على طلب للتعليق.

أفادت سينسيتي Sensity أنه بين يوليو 2019 و 2020 ، تم استهداف ما يقرب من 104،852 امرأة و تم نشر صور عارية مزيفة لهن على الملأ.

وجد التحقيق أن بعض الصور ظهرت دون السن القانونية، "مما يشير إلى أن بعض المستخدمين كانوا يستخدمون الروبوت بشكل أساسي لإنشاء محتوى محب للأطفال و مشاركته".

قال سينسيتي Sensity إن الروبوت لديه إعلانات مهمة على موقع التواصل الاجتماعي الروسي في كيه VK، و أظهر استطلاع على المنصة أن معظم المستخدمين كانوا من روسيا Russia و دول الاتحاد السوفياتي السابق.

لكن في كيه VK قالت: "إنها لا تتسامح مع مثل هذا المحتوى أو الروابط على المنصة و تحظر المجتمعات التي توزعها".

تم حظر تيليجرام Telegram رسمياً في روسيا Russia حتى وقت سابق من هذا العام.

قال جورجيو باتريني Giorgio Patrini من سينسيتي Sensity "العديد من هذه المواقع أو التطبيقات لا تختفي و تعمل تحت الأرض، لأنها ليست محظورة بشكل صارم, حتى يحدث ذلك، أخشى أن يزداد الأمر سوءاً".

يقول مؤلفو التقرير إنهم شاركوا جميع النتائج التي توصلوا إليها مع تيليجرام Telegram و في كيه VK و وكالات إنفاذ القانون ذات الصلة، لكن لم يتلقوا رداً.

كما أصبحت ولاية فرجينيا Virginia الأمريكية العام الماضي واحدة من أولى الأماكن التي تحظر التزييف العميق.

و بينما تُظهر هذه الإحصائيات مدى انتشار الصور الزائفة العميقة، إلا أنها ليست جريمة محددة حالياً.

أصدرت الحكومة البريطانية تعليمات إلى لجنة القانون بمراجعة القانون حول هذه القضايا في إنجلترا England و ويلز Wales, ومن المقرر أن تظهر نتائجه في عام 2021.



























#بريطانيا

#روسيا

#تيليجرام

#صور_عارية_مزيفة

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.