• مجلة كيه ام دبليو

قُتلت أم فلبينية و ابنها برصاص علي يد شرطي كان خارج الخدمة بسبب صنعهم مفرقعات رأس السنة

قُتلت أم فلبينية و ابنها برصاص علي يد شرطي كان خارج الخدمة بسبب صنعهم مفرقعات رأس السنة

حضر المئات يوم الأحد جنازة امرأة و ابنها قُتلا برصاص علي يد شرطي خارج الخدمة في الفلبين Philippines، بعد أسبوع من انتشار مقطع فيديو للحادث على وسائل التواصل الاجتماعي، مما أثار غضباً شعبياً بسبب وحشية الشرطة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

انضم أفراد من الجمهور كأقارب و أصدقاء في مقاطعة تارلاك Tarlac، شمال مانيلا Manila، إلى سونيا جريجوريو Sonya Gregorio، ذات الـ 52 عاماً، و ابنها البالغ من العمر 25 عاماً، فرانك جريجوريو Frank Gregorio، الذين أصيبوا برصاصة في الرأس بعد خلاف حول الضوضاء التي أزعجت الشرطي.

أثار إطلاق النار، الذي سجله أحد أفراد عائلة جريجوريو Gregorio على هاتف محمول، اتهامات من النقاد و نشطاء حقوق الإنسان بأن حرب الرئيس رودريغو دوتيرتي Rodrigo Duterte على المخدرات قد أوجدت ثقافة إفلات الشرطة من العقاب.

شوهد الشرطي جونيل نويزكا Jonel Nuezca في الفيديو و هو يخوض جدالاً حاداً مع جريجوريو Gregorio حول استخدام جهاز صنع ضوضاء محلي الصنع يستخدم عادة للاحتفال بالعام الجديد و المفرقعات، قبل أن يطلق النار على الأم و ابنها.







استسلم نويزكا Nuezca للشرطة ليلة الحادث و يواجه تهمتين بالقتل, و وعدت الحكومة بإجراء تحقيق شامل.

و قالت أفيلينا سان خوسيه Avelina San Jose، أحد أقارب جريجوريو Gregorio، إن أسرة الضحايا قد سامحت نويزكا Nuezca لكنها ما زالت تطالب بالعدالة, و قالت: "يجب أن يواجه عواقب القانون".

دوتيرتي Duterte، الذي تحدث عن قتل المجرمين و أصدر وعوداً بحماية تطبيق القانون أثناء شنه حرباً على المخدرات و الجريمة، أدان إطلاق النار و حذر من أنه "سيكون هناك ثمن غالي لما حدث" و خاصة الضباط الذين يظنون أنهم فوق القانون.




















#الفلبين

#اخبار

#حوادث

#عنف_الشرطة


0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.