• مجلة كيه ام دبليو

إندلاع النيران في مخيم للاجئين باليونان، يجبر الآلاف على الفرار

إندلاع النيران في مخيم للاجئين باليونان، يجبر الآلاف على الفرار

فر آلاف المهاجرين من حرائق يوم الأربعاء التي اجتاحت مخيماً مكتظاً باللاجئين الفارين و الذي كان مجهز لحمايتهم من فيروس كورونا coronavirus في جزيرة ليسبوس Lesbos اليونانية.

ودعا رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس Kyriakos Mitsotakis الوزراء إلى اجتماع طارئ لكن لم ترد تقارير فورية عن سقوط ضحايا.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال مسؤولو الإطفاء إن الحريق اندلع في مخيم موريا Moria بعد منتصف ليل الثلاثاء مباشرة.

و أظهرت لقطات تلفزيونية أنه بحلول الصباح الباكر، كانت معظم موريا Moria عبارة عن كتلة مشتعلة من الحاويات و الخيام المحترقة، مع قيام عدد قليل من الناس بجمع الحطام بحثاً عن ممتلكاتهم.

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتيس شيناس Margaritis Schinas في تغريدة بعد التحدث إلى ميتسوتاكيس Mitsotakis إن الاتحاد الأوروبي يقف على أهبة الاستعداد لمساعدة اليونان "في هذه الأوقات الصعبة".

و لم يتضح على الفور سبب الحريق.

تحقق السلطات فيما إذا كان هناك حريق متعمد.

و صرح مانوس لوجوثيتيس Manos Logothetis المسؤول بوزارة الهجرة لوكالة أنباء أثينا Athens الحكومية بأن موريا Moria "ربما دمرت بالكامل".







أشارت التقارير الأولية إلى اندلاع حرائق في مواقع مختلفة في المخيم المترامي الأطراف بعد أن حاولت السلطات عزل بعض الأفراد الذين ثبتت إصابتهم بـ كوفيد-19 COVID-19.

لا تزال النيران مشتعلة و تم إخلاء المخيم.

و قال باناجيوتيس ديليجيانيس Panagiotis Deligiannis، شاهد من موريا Moria، "كل هؤلاء الناس على الطريق الوطني باتجاه (مدينة) ميتيليني Mytilini, هناك رجال شرطة لا يسمحون لهم بالمرور, هؤلاء الناس ينامون يميناً و يساراً في الحقول".

قال مسؤول حكومي إن الحكومة كان من المرجح أن تضع جزيرة ليسبوس Lesbos في حالة طوارئ، مما يسمح لها بحشد كل القوات لدعم الجزيرة و طالبي اللجوء.

قال عمدة ميتيليني Mytilini ستراتيس كيتيليس Stratis Kytelis إنه سوف يتعين نقل المهاجرين أو إيوائهم على متن السفن لمنع انتشار فيروس كورونا coronavirus المستجد.

و قال: "الوضع خارج عن السيطرة"، مضيفاً أن الشرطة أجبرت على إطلاق سراح حوالي 200 شخص كان من المقرر إعادتهم إلى بلادهم.

تعرضت الظروف في منشأة موريا Moria، التي تستضيف أكثر من 12000 شخص - أكثر من أربعة أضعاف قدرتها المعلنة - لانتقادات من قبل مجموعات الإغاثة التي قالت إنه من المستحيل تنفيذ تدابير التباعد الاجتماعي و النظافة الأساسية هناك.

و وضعت تحت الحجر الصحي الأسبوع الماضي بعد أن أكدت السلطات إصابة طالب لاجئ بـ فيروس كورونا coronavirus المستجد.

ارتفعت الإصابات المؤكدة إلى 35 منذ ذلك الحين.

كانت ليسبوس Lesbos، التي تقع قبالة الساحل التركي، على خط المواجهة في حركة جماهيرية للاجئين و المهاجرين إلى أوروبا في 2015-2016.

بسبب الوباء، تم عزل جميع المهاجرين الذين وصلوا إلى الجزيرة منذ 1 مارس في الحجر الصحي بعيداً عن المخيمات.

























#اليونان

#حريق_مخيم_موريا

#اخبار

#منوعات

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.