• مجلة كيه ام دبليو

وضع ضابطا شرطة في جورجيا في إجازة مطولة بعد إطلاق النار على قاصرين

وضع ضابطا شرطة في جورجيا في إجازة مطولة بعد إطلاق النار على قاصرين

اثنان من ضباط الشرطة في جورجيا Georgia في إجازة إدارية بعد إطلاق النار على خمسة قاصرين خلال توقيف سيارة صباح يوم السبت.

و ذكر بيان صحفي صادر عن شرطة وايكروس Waycross أن الضباطين في إجازة إدارية و في انتظار نتيجة التحقيق.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تقع وايكروس Waycross في جنوب جورجيا Georgia.


أفاد بيان صادر عن مكتب التحقيقات في جورجيا Georgia أنه لم يصب أحد أو يقتل في إطلاق النار، لكن شاباً يبلغ من العمر 16 عاماً تلقى العلاج من قبل وحدة الطوارئ من إصابات طفيفة بعد مشاجرة مع الضباط.


تُظهر البيانات الإخبارية على موقع مكتب التحقيقات بـ جورجيا Georgia أنها مجرد واحدة من أربع عمليات إطلاق نار شارك فيها ضابط منذ ليلة الجمعة و يجري التحقيق فيها من قبل مكتب التحقيقات بـ جورجيا Georgia.






كانت لاحظت شرطة وايكروس Waycross وجود سيارة مخالفة للقواعد المرورية في حوالي الساعة 8 صباحاً يوم السبت و حاولت الحصول على معلومات لوحة ترخيص السيارة، وفقاً لبيان صحفي صادر عن مكتب التحقيقات في جورجيا Georgia.

كان داخل السيارة خمسة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 9 و 12 و 14 و 15 و 16.


قال مكتب التحقيقات في جورجيا Georgia إن الضباط أطلقوا عدة أعيرة نارية على السيارة.

و قال مكتب التحقيقات في جورجيا Georgia إن الضباط أطلقوا عدة أعيرة نارية على السيارة.

قال بيان مكتب التحقيقات بـ جورجيا Georgia إن ثلاثة من الأطفال، تتراوح أعمارهم بين 9 و 12 و 14 عاماً، غادروا السيارة مع استمرارها في التحرك نحو الضباط.


أطلق الضباط النار "عدة مرات" على السيارة مع القاصرين الآخرين، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 16 عاماً، في الداخل، قبل أن يخرج الأولاد من السيارة بينما كانوا لا يزالون في السيارة، حسب مكتب التحقيقات في جورجيا Georgia.

تم القبض على الشاب البالغ من العمر 16 عاماً لحيازته مسدساً لمن دون سن 18 عاماً، و القيادة المتهورة، و انتهاك علامة التوقف، و الاعتداء المشدد على ضابط شرطة، و القيادة بدون رخصة قيادة، وفقاً لما جاء في بيان شرطة وايكروس Waycross.

تم اتهام الشاب البالغ من العمر 15 عاماً بحيازة مسدس لمن دون 18 عاماً، و عرقلة الشرطة (و هي جناية)، و إزالة أو محاولة نزع سلاح ناري من ضابط، وفقاً لتقرير شرطة وايكروس Waycross.


تحدثت وسائل الإعلام المحلية مع دومينيك جودمان Dominique Goodman الأب، والد الأطفال المعنيين، و الأطفال الثلاثة الأصغر المتورطين في الحادث.

قال جودمان Goodman إن الأطفال الخمسة في السيارة كانوا متجهين عائدين من وول مارت Walmart عندما بدأ الضابط في ملاحقتهم.


لم يشعل الضابط أنواره لإيقافهم حتى وصلوا إلى حيهم، بحسب الأطفال الثلاثة الصغار.

كان المراهقون الأكبر سناً خائفين و أخبروا الثلاثة الصغار بالقفز من السيارة و العودة إلى المنزل لإحضار والدهم، كما أخبر الشاب البالغ من العمر 12 عاماً وسائل الإعلام.


و أفادت وسائلا الإعلام أيضاً, أنه عندما نزلوا من السيارة، قالت الفتاة إن الضباط بدأوا في إطلاق النار عليهم.

أطلق الضابط ما لا يقل عن سبع طلقات، كما قال الصبي البالغ من العمر 9 سنوات.

و قال الصبي لوسائل الإعلام المحلية: "مرت الرصامة من أمام وجهي, كان من الممكن إن أصاب برصاصة في وجهي"

قال جودمان Goodman: "أطلقوا النار على سيارة مليئة بالقصر العزل, السيارة مليئة بالأطفال العزل, مثل من في العالم لا يرى أن هذا طفل يبلغ من العمر 9 سنوات؟ من لا يستطيع أن يرى أن هذا طفل؟,إنهم أطفال ماذا كان الغرض من إطلاق النار؟"

سمعت جودمان Goodman إطلاق النار و رأي الأطفال يركضون نحو المنزل و هم يصرخون طلباً للمساعدة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام.


قال جودمان Goodman "ذهبت إلى الخلف، و فتحت الباب، و رأيت ابني البالغ من العمر 9 سنوات، و ابني البالغ من العمر 12 عاماً و 14 عاماً، يركضون من خلفهم، و طلقات نارية تأتي من الخلف, و رأيت ابنتي البالغة من العمر 15 عاماً و أبني البالغ من العمر 16 عاماً على الأرض".


كان الأطفال عائدين إلى المنزل لاصطحاب والدهم جودمان Goodman.

و كانوا جميعاً متجهين إلى بطولة كرة قدم في جاكسونفيل Jacksonville كان من المقرر أن يلعب اثنان من الأطفال يوم السبت.


قال جودمان Goodman: "هذا حي جيد, جميع الجيران هم من الأقارب بشكل أساسي, سماع إطلاق النار في هذا الحي أمر غير مألوف و لرؤية أطفالنا يطلقون النار عليهم يعد أمر مشين، يعرف كل من في الحي أطفالي إنهم يعرفون أنهم ليسوا أطفالاً سيئين, أطفالني كادوا أن يفقدوا حياتهم للذهاب إلى مباراة كرة قدم؟ يا رجل، هذا جنون, هذا جنون, فقدوا حياتهم تقريباً بسبب عدم ذهابهم إلى مباراة كرة قدم".



















#الولايات_المتحدة

#حوادث

#اخبار

#عنصرية_الشرطة

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.