• مجلة كيه ام دبليو

قوات الأمن الألمانية تلقي القبض على طبيب سوري متهم بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"

قوات الأمن الألمانية تلقي القبض على طبيب سوري متهم بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"

صباح يوم الأثنين، و في بيان صحفي، أعلنت السلطات الألمانية، اعتقال طبيب عمل في المخابرات العسكرية السورية، متهم بارتكاب جرائم خطيرة ضد الإنسانية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate


وفقاً لقوانين الخصوصية الألمانية، قامت السلطات بتسمية الرجل فقط باسم "علاء م Alaa M"، و قالت إنه تم احتجازه في 19 يونيو/حزيران الجاري، و تم وضعه قيد الاحتجاز السابق للمحاكمة في اليوم التالي.

و بحسب المدعي العام في ألمانيا Germany، فإن "علاء م Alaa M" يواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية و التسبب في أذى جسدي شديد، مضيفاً إلى أنه كان طبيباً في سجن عسكري تابع للنظام السوري، و متهم بتعذيب نزيلين على الأقل.

كما أوضح البيان الصحفي للمدعي العام في ألمانيا Germany، أن "علاء م Alaa M"، كان طبيباً في السجن العسكري للحكومة السورية في مدينة حمص Homs في عام 2011، و اعتباراً من 23 أكتوبر / تشرين الأول 201، ألقي القبض على أحد الضحايا تمت الإشارة إليه بـ "الضحية الأولي"، و احتجز في منشأة حمص Homs العسكرية، بعد مشاركته في المظاهرات المناهضة لنظام بشار الأسد Bashar al-Assad.






وبعد تعرضه للتعذيب في السجن، أصيب "الضحية الأولي " بنوبة صرع، و طلب معتقل آخر أن يأتي طبيب، و لكن عند وصوله، قام المتهم بضرب المعتقل بأنبوب بلاستيكي، و استمر "علاء م Alaa M"، بحسب بيان المدعي العام الألماني، في ضرب المعتقل حتى بعد أن سقط على الأرض و بدأ في ركله أيضاً.

و في اليوم التالي تدهورت حالة الضحية، بشكل ملحوظ، و طلب محتجزون آخرون مساعدة طبية، و بعد ذلك ظهر "علاء م Alaa M" و طبيب آخر، و بدأ كلاهما بضرب الضحية الضعيفة بالفعل بأنبوب بلاستيكي حتى فقد وعيه، ثم وضع الحراس الضحية على بطانية و أخذوه، وت وفي بعد ذلك بوقت قصير، و لكن لا يمكن تحديد سبب الوفاة بالضبط.

و وفقاً للمدعي العام، غادر المتهم سوريا Syria عام 2015 و سافر إلى ألمانيا Germany، و استمر في الممارسة كطبيب في ألمانيا Germany، حتى إلقاء القبض عليه.




















#المانيا

#سوريا

#جرائم_حرب

#حوادث

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.