• مجلة كيه ام دبليو

قام المئات بنهب المحال التجارية في وسط مدينة شيكاغو بعد إطلاق النار

قام المئات بنهب المحال التجارية في وسط مدينة شيكاغو بعد إطلاق النار

قالت الشرطة إن مئات الأشخاص نزلوا في وسط مدينة شيكاغو Chicago في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين بعد إطلاق الشرطة النار على الجانب الجنوبي من المدينة، حيث حطم مخربون نوافذ عشرات المحلات التجارية و سرقوا البضائع و آلات النقود و أي شيء آخر يمكنهم حمله.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قال مفتش الشرطة ديفيد براون David Brown للصحفيين إن إطلاق النار بعد ظهر يوم الأحد على الرجل الذي فتح النار على الضباط أدى على ما يبدو إلى نشر منشور على وسائل التواصل الاجتماعي حث الناس على تشكيل تجمعات و التوجه إلى منطقة الأعمال و التسوق.

تم ارسال حوالى 400 ضابط اضافى الى المنطقة بعد ان رصدت الادارة المركز المنشور.

و قال براون Brown إنه على مدى الساعات الماضية، ألقت الشرطة القبض على أكثر من 100 شخص و أصيب 13 ضابطاً، من بين الإصابات الضُرب بزجاج على الرأس.

و رفض براون Brown أي تلميح إلى أن الفوضى كانت جزءاً من احتجاج منظم على إطلاق النار، واصفاً إياه بأنه "جريمة محضة" تضمنت فتح ركاب سيارة النار على الشرطة التي كانت تعتقل رجلاً رصدوه يحمل دفتراً نقدياً.






و أضاف أنه لم يصب أي من الضباط بإطلاق النار، لكن تم نقل حارس أمن و مدني إلى المستشفى في حالة حرجة بعد إطلاق النار عليهما، و تم مصادرة 5 بنادق.

وافقت العمدة لوري لايتفوت Lori Lightfoot على أن المشاجرة لا علاقة لها بالاحتجاج.

و قالت: "كان هذا سلوكاً جنائياً, أما هذا اعتداء على مدينتنا".

سلطت الفوضى الأضواء على شيكاغو Chicago التي استمرت لأسابيع بعد تصاعد العنف المسلح الذي أسفر عن جرائم قتل في شهر يوليو / تموز لتفوق جرائم العنف لأكثر من أي شهر منذ عقود.

الرئيس دونالد ترامب Donald Trump، الذي انتقد مراراً و تكراراً طريقة تعامل المدينة مع العنف، أمر مؤخراً بإرسال المزيد من العملاء الفيدراليين إلى شيكاغو Chicago بالمشاركة فيما وصفه المدعي العام ويليام بار William Barr بـ "مكافحة الجريمة الكلاسيكية".

و مما زاد من تصعيد التوترات في المدينة، شريط فيديو تم تداوله على فيسبوك Facebook ادعى زوراً أن شرطة شيكاغو Chicago أطلقت النار و قتلت صبي يبلغ من العمر 15 عاماً.

في الساعة 6:30 مساءً يوم الأحد، نشر مقطع الفيديو يظهر السكان الغاضبين و هم يواجهون ضباطاً بالقرب من مكان الحادث حيث أطلقت الشرطة النار و أصابت مشتبهاً بالغاً قالوا إنه أطلق النار عليهم في ذلك اليوم.

بحلول صباح الاثنين، تمت مشاهدة اللقطات حوالي 100000 مرة.

اُتهم لاتريل ألين Latrell Allen، البالغ من العمر 20 عاماً، بمحاولة القتل يوم الاثنين بزعم إطلاق النار على الضباط، وفقاً لشرطة شيكاغو Chicago.

و رد الضباط بإطلاق النار مما أدى إلى إصابة الرجل الذي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج, و من المتوقع أن يتعافى.

و قال براون Brown إن للرجل تاريخ إجرامي طويل، بما في ذلك اعتقاله بتهمة الضرب المنزلي و تعريض الأطفال للخطر, و قال إنه تم العثور على مسدس في مكان الحادث.

وصف شهود الاضطرابات مشهداً يشبه إلى حد كبير الاضطرابات التي اندلعت عندما تفاقمت الاحتجاجات على وفاة جورج فلويد George Floyd في مينيابوليس Minneapolis و تحولت إلى حالة من الفوضى.

و أشار براون Brown إلى أن المعاملة المتساهلة للأشخاص المعتقلين لعبت دوراً في ما حدث يوم الاثنين.

و قال: "لم تتم مقاضاة الكثير من تلك القضايا إلى أقصى حد, هؤلاء اللصوص، هؤلاء المجرمين الذين شجعهم (عدم وجود) العواقب, شجعوا على فعل المزيد".

في نفس المؤتمر الصحفي، خاطبت لايتفوت Lightfoot اللصوص مباشرةً، و أخبرتهم أن الشرطة جمعت الكثير من فيديوهات المراقبة و الأدلة الأخرى التي ستُستخدم لاعتقال و محاكمة أكبر عدد ممكن.

و حذرت: "رأيناك، وسوف نلاحقك".

عارضت محامية ولاية كوك كاونتي Cook County كيم فوكس Kim Foxx أي تلميح بأن مكتبها قد ابتعد عن مقاضاة الأشخاص الذين تم القبض عليهم بتهمة نهب الشركات قبل أسابيع.

و قالت إنه لم يتم إسقاط أي من هذه الحالات.

قالت "هذا ببساطة ليس صحيحاً, هذه القضايا ترفع إلى المحكمة بينما نتحدث".

و أظهرت مقاطع فيديو لأعمال التخريب حشوداً ضخمة من الناس يشقون طريقهم إلى الشركات و يتدفقون من النوافذ و الأبواب المكسورة لمحال الملابس و السلع الأخرى.

قاموا بتحميل السلع المسروقة على المركبات، و بعضهم كان يتحرك ببطء و بشكل متعمد، و يبدو أنه ليس قلقاً بشأن القبض عليهم من قبل الشرطة أو تسجيلهم بواسطة عشرات كاميرات الهواتف المحمولة.

ابتعدت المركبات ببطء، و ترك بعضها وراءها صناديق من الصخور التي أحضروها على ما يبدو لتحطيم النوافذ.

كانت أدراج تسجيل النقدية و شماعات الملابس متناثرة في الشوارع، إلى جانب ماكينات الصرف الآلي التي مزقت من الجدران أو تم سحبها من داخل المحال.

كما تم نهب المتاجر على بعد أميال من وسط المدينة، و امتلأت مواقف السيارات الخاصة بها بالزجاج و الصناديق التي كانت تحتوي في السابق على أجهزة تلفزيون و أجهزة إلكترونية أخرى.

تسبب الفوضى في هز بعض سكان وسط المدينة.

قال آلان فريمان Alan Freeman، الذي يعيش في منطقة وسط المدينة: "لقد عشت هنا لمدة 20 عاماً، و أصبح الأمر مخيفاً، لأنه لا يمكنك الخروج الآن, أنت لا تعرف ما إذا كانوا سيبدأون بإيذاء الأشخاص الذين يسيرون في الشوارع، بدلاً من المتاجر."

تم تعليق خدمة القطارات و الحافلات المتجهة إلى وسط المدينة مؤقتاً، و تم رفع الجسور فوق نهر شيكاغو Chicago، مما منع السفر من و إلى منطقة وسط المدينة.

كما تم إغلاق بعض منحدرات الطرق السريعة.

على الرغم من تخفيف هذه القيود في وقت لاحق من اليوم، إلا أنه كان من المقرر إعادة فرضها بداية من مساء الاثنين حتى صباح الثلاثاء.

و قال براون Brown إن إدارة الشرطة ستحافظ على وجود كبير في منطقة وسط المدينة إلى أجل غير مسمى، و أبلغ المراسلين أنه تم إلغاء كل أيام العطلة حتى إشعار آخر.

على الجانب الجنوبي، استجابت الشرطة حوالي الساعة 2:30 مساءً بالتوقيت المحلي, يوم الأحد إلى مكالمة حول شخص يحمل مسدساً في حي إنجليوود Englewood و حاول مواجهة شخص مطابق لوصفه في زقاق.

و قالت الشرطة إنه فر من الضباط سيراً على الأقدام و أطلق النار على الضباط.

بعد أكثر من ساعة من إطلاق النار، قالت الشرطة و الشهود إن حشداً واجه ضباطاً بعد أن ورد أن أحدهم أخبر الناس أن الشرطة أطلقت النار على طفل و إصابته, تفرق هذا الحشد في النهاية.

و قال براون Brown إن الشرطة عثرت في وقت لاحق على منشور على وسائل التواصل الاجتماعي يتحدث عن قافلة سيارات "طُلب منها الذهاب إلى وسط المدينة للنهب, في غضون 15 دقيقة، قمنا بالرد و على الفور تقريباً و تم اعتراضها".


























#شيكاغو

#الولايات_المتحدة

#أعمال_شغب

#أخبار

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.