• مجلة كيه ام دبليو

الهند تحظر تطبيق PUBG لأنه يستخدم التكنولوجيا الصينية

الهند تحظر تطبيق PUBG لأنه يستخدم التكنولوجيا الصينية

حظرت الهند Indiaيوم الأربعاء 118 تطبيقاً آخر للهواتف المحمولة، بما في ذلك لعبة بابجي PUBGالشهيرة التابعة لشركة التطبيقات المعروفة تينسينت هولدينجز Tencent Holdings، حيث صعدت الضغط على شركات التكنولوجيا الصينية بعد مواجهة مع بكين Beijingعلى الحدود.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تتضمن القائمة 118 تطبيقاً معظمها صينية الأصل و تطبيقات خاصة علي هواتف من بايدو Baidu و متجر شير سيف ShareSave من شاومي Xiaomi.


و أعلن عن الحظر بعد يوم من إعلان مسؤول هندي كبير أن القوات انتشرت على أربع قمم تلال استراتيجية بعد ما وصفته نيودلهي New Delhi بمحاولة توغل صيني على طول الحدود المتنازع عليها في الهيمالايا Himalayan.

و امتنعت شركة تينسينت هولدينجز Tencent Holdings عن التعليق على الإعلان و لم ترد السفارة الصينية في نيودلهي New Delhi على الفور على طلب للتعليق.







و قالت وزارة التكنولوجيا الهندية إن التطبيقات تشكل تهديداً لسيادة الهند India و أمنها.

و قالت الوزارة في بيان إن هذه "التطبيقات تجمع البيانات و تشاركها بطريقة سرية و تهدد البيانات الشخصية و المعلومات الخاصة بالمستخدمين التي يمكن أن تشكل تهديدا خطيراً لأمن الدولة".

يعد الحظر بمثابة ضربة لشركة تينسينت هولدينجز Tencent Holdings في الهند India التي حققت فيها بابجي PUBG، و هي لعبة معارك حربية، نجاحاً ساحقاً في البلاد.

تحتل الهند India المرتبة الأولى في العالم من حيث تنزيلات بابجي PUBG، حيث تمثل ما يقرب من 175 مليون عملية تثبيت، أو 24 في المائة من الإجمالي.

حظرت الهند India لأول مرة 59 تطبيقاً صينياً، بما في ذلك تطبيق مشاركة الفيديو الشهير تيك توك Tik Tok و وي شات WeChat في يونيو.

وجاءت تلك الخطوة، التي وصفها وزير التكنولوجيا الهندي بـ "الضربة الرقمية"، في أعقاب مناوشات مع القوات الصينية في موقع حدودي متنازع عليه في جبال الهيمالايا Himalayan في يونيو / حزيران عندما قتل 20 جندياً هندياً.

و تصاعدت التوترات بين نيودلهي New Delhi و بكين Beijing منذ ذلك الحين.

أدت المحظورات التي تفرضها الهند India إلى توقف العمليات التجارية للعديد من الشركات الصينية في الهند India.

كما أفادت صحف محلية في أغسطس / آب أنهم أجبروا أيضاً شركة علي بابا Alibaba، الداعمة الرئيسية لشركات التكنولوجيا الهندية الناشئة، على تعليق جميع خطط الاستثمار في البلاد لمدة ستة أشهر على الأقل.

يقول محللون تقنيون إن هناك خطراً من أن يؤدي التغيير المفاجئ في بيئة الأعمال إلى ردع الاستثمار الصيني بشكل عام.

قال أتول باندي Atul Pandey، الشريك في شركة المحاماة خيطان و شركاه: "إن حظر التطبيق لا يعطي إشارة سلبية فقط للشركات و المستثمرين الصينيين الموجودين بالفعل في الهند India، و لكن حتى أولئك الذين ينتظرون مناخاً ملائماً للاستثمار في الهند India قد يتراجعون الآن".

























#الهند

#الصين

#تكنولوجيا

#سياسة

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.