• مجلة كيه ام دبليو

هدف ليونيل ميسي المتأخر يمنح المدرب كيك سيتيان بداية موفقة فى قيادة برشلونة


كان على الكاتالونيين الانتظار حتى يكسروا حظهم السيئ.

كانت المباراة رائعة بحق.

سيطر فريق برشلونة Barcelona على أغلبية التملك فى المباراة.

لكنهم كانوا يكافحون من أجل كسر دفاع عنيد.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

فاز فريق برشلونة Barcelona أمس على فريق غرناطة Granada في مباراة حماسية بنتيجة 1-0 لصالح فريق برشلونة Barcelona.

مما يجعل المدرب كيك سيتيان Quique Setien يشعر بالراحة و يطمئن بذلك جمهور الفريق الكتالوني.


كان بوسع غرناطة Granada أن تجد الشباك، حيث أرسل اللاعب يان بريك إتيكي Yan Brice Eteki في الشوط الثاني من المباراة, و لكن العارضة كانت فى طريقه.








و مع ذلك، تم تقليص عدد لاعبين غرناطة Granada إلى 10 رجال بعد فترة وجيزة عندما حصل جيرمان سانشيز German Sanchez على بطاقة صفراء ثانية مما أضعف دفاعات غرناطة Granada بشكل كبير.


ترك ذلك غرناطة Granada بلا أي أمل فى الفوز و شلهم في النهاية.


دخل ميسي Messi إلى أرض الملعب وسط هتاف حاشد من الجماهير كما لو كانوا يعرفون إنه أتٍ ليحضر الفوز لفريق برشلونة Barcelona، و بالفعل و في الدقيقة 76 من زمن المباراة, و قبل 14 دقيقة من نهاية المباراة المشوقة،في هجمة منسقة شارك فيها ريكوي بويغ Riqui Puig، و أنطوان غريسمان Antoine Griezmann و أرتورو فيدال Arturo Vidal, وسط تمريرات رائعة بينهم هم الثلاث لتنتهي الكرة فى النهاية عند قدم ميسي Messi, الذي أرسلها بشكل مطمئن إلي الشباك محرزاً هدف الفوز.


يزعم فريق برشلونة Barcelona صدارة الدوري فقط بفرق الأهداف يليه غريمه التقليدي فريق ريال مدريد Real Madrid.

لقد كانت المباراة نصراً بوجه خاص للمدرب الجديد كيك سيتيان Quique Setien و فريقه الجديد.














#رياضة

#برشلونة

#ريال_مدريد

#ميسي

#الدوري_الإسباني

#غرناطة

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.