• مجلة كيه ام دبليو

إيران توجه أصابع الاتهام إلى إسرائيل و تحذر ترامب من العدوان

إيران توجه أصابع الاتهام إلى إسرائيل و تحذر ترامب من العدوان

اتهم وزير الخارجية الإيراني إسرائيل Israel بتلفيق قضية لـ واشنطن Washington لبدء حرب ضد الجمهورية الإسلامية فيما يحي الإيرانيون الذكرى الأولى لاغتيال الولايات المتحدة USA لجنرال كبير.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قال محمد جواد ظريف Mohammad Javad Zarif إن إيران Iran حصلت على معلومات استخباراتية جديدة من مصادر عراقية تظهر أن "عملاء استفزازيين إسرائيليين" يشنون هجمات على أهدافإيرانية، و نصب "فخاً" للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب Donald Trump لبدء صراع يمكن أن يتخلص من خطط خليفته جو بايدن Joe Biden لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015.

و لم يدل بمزيد من التفاصيل حول طبيعة المعلومات الاستخباراتية.

و اتهم وزير الطاقة الإسرائيلي إيران Iran بالبحث عن ذرائع للعنف.


حيث قال يوفال شتاينتس Yuval Steinitz للإذاعة الإسرائيلية يوم الأحد إن إيران Iran تتعرض لضغوط اقتصادية و عسكرية و "تبحث عن أعذار لضرب إسرائيل Israel".


كما أفاد التلفزيون العام الإسرائيلي أن الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال شن هجوم إيراني عبر الميليشيات في العراق Iraq أو اليمن Yemen، بما في ذلك إجراء مناورات حربية خلال الأسبوع الماضي.





و جاءت تعليقات ظريف Zarif بعد أن حذر الجيش الإيراني من استعداده للدفاع عن نفسه و الرد بحزم على أي عدوان أمريكي خلال عطلة نهاية الأسبوع من التصريحات العدائية لإحياء الذكرى السنوية لمقتل الجنرال قاسم سليماني Qassem Soleimani على يد الولايات المتحدة USA في ضربة بطائرة مسيرة في العراق Iraq في 3 يناير 2020

قال اللواء يحيى رامين صفوي Yahya Ramin Safavi، المستشار العسكري الكبير للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي Ayatollah Ali Khamenei و القائد السابق للثورة الإسلامية، إن القوات الأمريكية كانت "ضعيفة و في موقع دفاعي" خوفاً من ضربة إيرانية انتقاماً من هجوم العام الماضي, و من فيلق الحرس الثوري و قال في التلفزيون الحكومي "نأمل أنه بينما توجد حكومة ترامب Trump الشريرة، لن يحدث شيء, لدى الجيش الأمريكي فهم أفضل لنقاط ضعفه من ساسته".

و قال صفوي Safavi: "لن نبدأ الحرب أبداً، لكن إذا هاجم شخص إيران Iran، فسنرد بحزم و بإعداد كاملة"، مضيفاً أن إيران Iran كانت قادرة على إغراق حاملات الطائرات الأمريكية.

تشير التعليقات إلى أنه بينما تريد إيران Iran توضيح أنها لن تتردد في الدفاع عن نفسها ضد العمل العسكري الأمريكي، فإنها لا تريد تصعيد الصراع و ترى أن حلفاء ترامب Trump في المنطقة يحاولون بدء حرب و استغلال الانقسام المحتمل داخل مجتمع الدفاع في واشنطن Washington و حول ما إذا كان ينبغي على ترامب Trump ضرب إيران Iran.

يوم الخميس، أرسلت الولايات المتحدة USA حاملة الطائرات يو إس إس نيميتز USS Nimitz، حاملة الطائرات البحرية الوحيدة العاملة في الشرق الأوسط، يوم الخميس، بعد يوم من إرسالها أيضاً قاذفات B-52 إلى الخليج العربي في استعراض للقوة، وفقاً لما أوردته وسائل الإعلام العالمية نقلاً عن ثلاثة مسؤولين دفاعيين مجهولين, و قال التقرير إن الإجراءين ربما يعكسان انقساماً بين مسؤولي البنتاغون.

و تجددت التوترات بين إيران Iran و الولايات المتحدة USA في الأسابيع الأخيرة مع إحياء ترامب Trump للتهديدات ضد الجمهورية الإسلامية في أسابيعه الأخيرة في منصبه، حيث يحاول عرقلة خطط بايدن Biden لإنقاذ الاتفاق النووي المحاصر و تخفيف العقوبات.

دفع قرار ترامب Trump باستهداف سليماني Soleimani البلدان إلى حافة الحرب، متوجاً أزمة أمنية في الخليج العربي بدأت عندما تخلى ترامب Trump عن الاتفاق النووي لعام 2015.

تعهد المسؤولين و القادة العسكريون الإيرانيون مراراً و تكراراً بالسعي للانتقام من الضربة طالما أن القوات الأمريكية منتشرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

حد الاتفاق متعدد الأطراف من الأنشطة النووية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات، لكن منذ انسحاب ترامب Trump منها كثفت إيران Iran أنشطتها النووية و قالت يوم السبت إنها أبلغت الوكالة النووية التابعة للأمم المتحدة بأنها قد تبدأ في إنتاج يورانيوم بنسبة 20٪, و هذا أعلى بكثير من المستوى المسموح به بموجب شروط الاتفاق النووي.






















#إيران

#الولايات_المتحدة

#اخبار

#ذكري_وفاة_سليماني


©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.