• مجلة كيه ام دبليو

العراق يعلن رفضه القاطع "للهجوم" على السفارة الأميركية


للمرة الثانية, و فى أسبوع واحد ، تعرضت السفارة الأميركية في بغداد Baghdad لهجوم صاروخي آخر.

إلا أنه فى هذه الضربة الصاروخية, كانت الإصابة مباشرة، على عكس سابقاتها.

مما دفع ذلك وزارة الخارجية العراقية للتأكيد على "رفضها القاطع لهذا العدوان الصارخ"، و لتظهر حرصها على "حفظ حرمة" جميع الأماكن الدبلوماسية و البعثات العاملة في البلاد.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

استهدفت المنطقة الخضراء المعروفة بشدة التحصين، حيث تتواجد هناك مقرات البعثات الدبلوماسية، بـ 5 صواريخ من نوع "كاتيوشا Katyusha"، و من هذه الصواريخ, سقطت 3 فقط منها داخل حرم السفارة الأميركية، و هذه الضربة تعد المرة الأولى التي يعلن فيها عن إصابة مباشرة للسفارة.


و على الفور سارعت واشنطن Washington إلى دعوة حكومة بغداد Baghdad بالوفاء بالتزاماتها في حماية منشآتها الدبلوماسية فى العراق Iraq.


كما أوضحت واشنطن Washington أنها "لا تزال على أتم التأهب و الأستعداد" للميليشيات التي تدعمها إيران Iran، و تشكل تهديداً لأمن العراق Iraq.







و كان قد صدر بيان من خلال رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي Adel Abdel Mahdi، حيث أكد فيه التزام الحكومة بحماية جميع البعثات الدبلوماسية، و سوف يتم التحقيق و أعتقال من أطلق الصواريخ على السفارة الأميركية، مشيراً فى البيان أن استهداف المقار الدبلوماسية يهدد المصالح العليا للبلاد.


و أضاف أيضاً قائلاً: "مثل هذه الأفعال لن تؤثر في مستوى العلاقات الاستراتيجية بين بغداد Baghdad و واشنطن Washington".


استنكر رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي Muhammad Al-Halbousi، الاعتداءات المتكررة على السفارة الأميركية، و أكد أن مثل هذه الحوادث "أمر مرفوض ويسيء للدولة العراقية، و ان هذه عملاً يتنافى مع الأعراف و الاتفاقيات الدولية".













#العراق

#سياسة

#السفارة_الأمريكية

#الحكومة العراقية

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.