• مجلة كيه ام دبليو

إسرائيل تطالب بفرض عقوبات علي إيران.

تاريخ التحديث: 7 نوفمبر 2018


في الوقت الذي قام فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتشديد العقوبات على إيران و أشار إلى استعداده لمقابلة قادة البلاد للتوصل إلى اتفاق جديد حول الأسلحة النووية كانت اسرائيل تتمنى ان تبقى الامم المتحده ساكنه.


فقد قال السفير الإسرائيلي "داني دانون" في نيويورك إن العقوبات الجديدة والتى تستهدف 700 شخص و سفينة و طائرة و شركة مرتبطة بصناعات الطاقة و المالية الإيرانية, تحتاج إلى وقت للتأثير على الجمهورية الإسلامية.


و كانت إسرائيل هي المؤيدة الأكثر صخباً لقرار ترامب بالانسحاب من الاتفاقية النووية الإيرانية ، بحجة أنه مع وجود ما يكفي من الضغط على إيران يمكن التوصل إلى اتفاقية أكثر شمولاً, لكن المسؤولين في إسرائيل قلقون من أن ترامب قد يكرر استراتيجيته التي إستخدمها مع كوريا الشمالية، و يوافق على لقاء مباشر مع الزعيم الإيراني قبل أن توافق الدولة الإيرانية على تفكيك منشآتها النووية.


و في بيان نُشر يوم الجمعة الموافق 2 نوفمبر ، قال ترامب إن "الولايات المتحدة تظل منفتحة على التوصل إلى صفقة جديدة و أكثر شمولاً مع إيران و التي ستمنع إيران إلى الأبد من امتلاك سلاح نووي".

و قد رفض القادة الإيرانيون مراراً وتكراراً المناشدات الأمريكية، و لم يتم التخطيط لإجراء أي محادثات في الوقت الحالي, و في رسالة يوم الاثنين الموافق 5 نوفمبر إلى الأمين العام للأمم المتحدة، اتهم السفير الإيراني "غلام علي خوشرو" الولايات المتحدة بـ "التصرف غير المسؤول" الذي يستحق استجابة جماعية من المجتمع الدولي "لمنع تقويض الدبلوماسية و حماية تعددية الأطراف".

و مع تزايد العقوبات, قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" في بيان "إن حكومته ستدرس إذا كان هناك أسس لحوار مثمر حول الاتفاق النووي الإيراني"و أضاف " إن العقوبات الأمريكية الجديدة ترتد على واشنطن لا على طهران و تجعلها أكثر عزلة".


و قال ظريف في تغريدة على موقع تويتر "اليوم تحدت الولايات المتحدة أكبر الدول فى الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي بمعاودة فرض عقوبات على إيران والتى تستهدف المواطنين العاديين, لكن البلطجة الأمريكية تأتى بنتائج عكسية, فالولايات المتحدة هى التى باتت معزولة و ليس إيران".


و قال دانون إن التوتر مع إيران دفعه بشكل متزايد إلى تنمية العلاقات مع القادة العرب في الأمم المتحدة التي لا تقيم إسرائيل معها علاقات دبلوماسية رسمية.

#إسرائيل

#العقوبات_على_إيران

#وزير_الخارجية_الإيراني

#إيران


#Israel

#Iran_Sanctions

#Iranian_Foreign_Minister

#Iran

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.