• kmwmagazine

اخبار: "لا أستطيع التنفس" كانت الكلمات الأخيرة لجمال خاشقجي.


اخبار- "لا أستطيع التنفس" كانت هذه هي الكلمات الأخيرة للإعلامي السعودي جمال خاشقجي قبل مقتله في القنصلية السعودية بإسطنبول في 2 أكتوبر2018، وفقاً لما ذكره مصدر مُطلع على التحقيقات.


و قال المصدر الذي قرأ نص التسجيلات الصوتية لمقتل خاشقجي إنه من الواضح أن عملية القتل لم تكن محاولة خرقاء بل تنفيذ خطة مُعد لها مسبقاً لقتل خاشقجي.


و خلال تنفيذ العملية البشعة يصف المصدر كفاح خاشقجي ضد مجموعة من الأشخاص العازمين على قتله، مضيفاً أن خاشقجي قال "لا أستطيع التنفس" ثلاث مرات.


و يُشير نص التسجيلات الصوتية إلى صوت تقطيع جثة خاشقجي بمنشار، فيما نُصح المعتدون بالاستماع إلى الموسيقى للتغطية على صوت التقطيع.


و قال المصدر إن نص التسجيلات يشير إلى إجراء عدة اتصالات تليفونية للإبلاغ بالتطورات, و تعتقد السلطات التركية أن الاتصالات جرت مع مسؤولين رفيعي المستوى في الرياض.


و جرى إعداد نص التسجيلات من قِبل الاستخبارات التركية، بينما لم يكشف المسؤولون الأتراك كيف حصلوا على التسجيلات.


ومن المرجح أن يزيد الضغط على إدارة ترامب، التي صممت على إبعاد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن جريمة القتل، و سعى ترامب إلى إظهار القضية كخيار ثنائي بين دعم أو قطع العلاقات مع شريك رئيسي في الشرق الأوسط.


و كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلاف مع وكالة المخابرات المركزية، التي تقول حسب المصادر إن بن سلمان أمر شخصياً بقتله.


و تم الطلب من مسؤولين سعوديين التعليق على محتوى نص التسجيلات الذي كشفه المصدر، فقال مسؤول سعودي "إن السلطات الأمنية السعودية التي تتولى القضية راجعت نص التسجيلات عبر القنوات الأمنية التركية و لا يوجد فيها ما يشير إلى إجراء أي مكالمات".


و أضاف المسؤول السعودي "إذا كان هناك أي معلومات إضافية لدى السلطات التركية لسنا مطلعين عليها، فنحن نرحب بتسليمها لنا لمراجعتها، و هو ما طالبنا به عِدة مرات و ما زلنا نُطالب به، و حتى الآن لم يصلنا أي شيء", و لم يُعلق المصدر السعودي على ما

قاله المصدر عما حدث داخل القنصلية و كلمات خاشقجي الأخيرة.


يبدأ نص التسجيلات الصوتية منذ لحظة دخول خاشقجي إلى القنصلية السعودية بإسطنبول في منطقة سكنية هادئة في وقت الغداء في 2 أكتوبر2018, و اعتقد خاشقجي أنه كان قد حدد موعداً روتينياً لأخذ أوراق تسمح له بالزواج من خطيبته التركية.


و لكن قال المصدر إن خاشقجي انتبه فور دخوله القنصلية تقريباً أن الأمور ليست على ما يرام عندما رأى أحد الأشخاص الذين قابلوه، و سأله خاشقجي "ماذا تفعل هنا؟".


ماهر عبدالعزيز مطرب

و قال المصدر إن الصوت الذي جرى التعرف عليه في التسجيلات هو "ماهر عبدالعزيز مطرب" دبلوماسي سعودي سابق و ضابط بالاستخبارات يعمل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.


و قال الرجل الذي ظهر صوته في التسجيلات لخاشقجي "سوف تعود".


و رد عليه خاشقجي "لا يمكنك فعل ذلك هناك أشخاص ينتظروني بالخارج", حيث كانت خطيبة خاشقجي تنتظر خارج القنصلية و معها توجيهات من خاشقجي للاتصال بأشخاص آخرين إذا لم يخرج.


و دون أي مناقشات أخرى بين خاشقجي و الرجل الذي تحدث معه بحسب المصدر، تُشير التسجيلات إلى أن عِدة أشخاص هاجموا

خاشقجي و تبع ذلك ضوضاء و سرعان ما كان خاشقجي يكافح من أجل الحصول على هواء.


و قال المصدر إن صوت خاشقجي كان مسموعاً وسط الضوضاء و هو يكرر أنه غير قادر على التنفس, و رغم مناشدته اليائسة كانت آخر كلمات مسموعة له في التسجيلات هي "لا أستطيع التنفس".



صلاح محمد الطبيقي

يشير نص التسجيلات الصوتية إلى صوت ضوضاء و أصوات عِدة أشخاص آخرين, و قال المصدر إن السلطات التركية حددت صوت أحد هؤلاء الأشخاص بأنه "صلاح محمد الطبيقي" الطبيب الشرعي السعودي، و يشير نص التسجيلات الصوتية إلى وجود المزيد و المزيد من الأصوات.


مع استمرار النص من الواضح أن خاشقجي لم يمت بعد.


و يحاول نص التسجيلات الصوتية شرح الضوضاء المسموعة بطريقة تشبه النص الذي يظهر على فيلم عندما توجد أصوات بلا حوار.

"صراخ"

"صراخ"

"لهاث"

بعدها يشير النص إلى أصوات أخرى

"منشار"

"تقطيع"


و يظهر صوت الطبيقي ينصح الأشخاص الآخرين في الغرفة لمساعدته على التعامل مع المهمة المروعة بحسب المصدر، و يقول "ضعوا سماعاتكم، أو استمعوا إلى الموسيقى مثلي".


و خلال العملية يفيد نص التسجيلات بإجراء المطرب 3 مكالمات هاتفية على الأقل, و لم يُحدد نص التسجيلات لحظة مقتل خاشقجي.


وقال المصدر إن المطرب كان يُبلغ شخصاً ما، تعتقد السلطات التركية أنه في الرياض، بتفاصيل ما يحدث خطوة بخطوة.


و قال مصدر مقرب من التحقيقات السعودية في مقتل خاشقجي، إن الطبيقي و المطرب نفيا إجراء أي اتصالات هاتفية.


و كانت قناة أمريكية قد ذكرت في وقت سابق أن مطرب و طبيقي و 13 سعودياً آخرين وصلوا إلى اسطنبول بطائرات خاصة في الأيام التي سبقت مقتل خاشقجي.


و يسجل فيديو للمراقبة التركية الفريق المكون من 15 رجلاً يصل إلى القنصلية قبل فترة قصيرة من دخول خاشقجي القنصلية، ثم يغادر الفريق بعد بِضع ساعات.


و أوضح المصدر أن نص التسجيلات قصير إلى حد ما، و لا يوجد به الكثير من الحوار و لا إشارة أيضاً على أن خاشقجي جرى تخديره، مثلما أعلن مسؤولون سعوديون.


و قال المصدر إن الخلاصة التي توصل إليها من الاطلاع على نص التسجيلات هي أن قتل خاشقجي كان عملية اغتيال خططها

فريق منظم و نفذها بقسوة، مع إبلاغ شخص ما في الرياض بكل خطوة.


#جمال_خاشقجي

#محمد_بن_سلمان #صلاح_محمد_الطبيقي #ماهر_عبدالعزيز_مطرب

#اخبار #أخبار #سياسة #أعرف_المزيد_عن_العالم


#Jamal_Khashoggi

#Mohammed_bin_Salman

#Salah_Muhammad_alTubaiqi

#Maher_Abdulaziz_Mutreb

#news

#politics #kmw

مواضيع مشابهة:

https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/jared_kushner_1

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.