• مجلة كيه ام دبليو

دعاوى قضائية ضد الصين و تصعيد و لوم بسبب كوفيد-19 من الولايات المتحدة

دعاوى قضائية ضد الصين و تصعيد و لوم بسبب كوفيد-19 من الولايات المتحدة


انضم الرئيس ترامب Trump إلى مجموعة الدعوات القضائية المرفوعة على الصين China لتعويض الأضرار الناجمة عن جائحة كوفيد-Covid-19، قائلاً إن إدارته تستكشف طرقاً لجعل البلد يدفع مقابل هذه الأضرار.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قال ترامب Trump في مؤتمر صحفي في 27 أبريل:"لم نحدد المبلغ النهائي بعد, إنه جوهري للغاية"، و جاءت تصريحاته بعد عدة مشاريع و قوانين اقترحها أعضاء جمهوريون في الكونجرس سعياً لتجريد الصين China من حماية الحصانة السيادية في الولايات المتحدة USA, و الذهاب بهم في المحاكم.



و هذا من شأنه أن يجعل الصين China معرضة للمحاكمة أمام الدعاوى القضائية التي تطلب مليارات الدولارات كتعويض عن سوء معالجتها لتفشي فيروس كورونا coronavirus الجديد.

تضاف هذه الدعوى القضائية إلى عدة دعاوى جماعية مقترحة في محكمة اتحادية في ميامي Miami، و تم رفع دعاوى مماثلة في كاليفورنيا California و نيفادا Nevada و بنسلفانيا Pennsylvania و تكساس Texas.






وقد رفعت ولاية ميسوري Missouri دعوى فيدرالية تطالب بتعويضات، بينما أعلنت ولاية ميسيسيبي Mississippi أيضاً إنها سترفع دعوى.


قد تكون فلوريدا Florida التالية في مجموع الدعاوى المرفوعة على الصين China.

كتب كبير المسؤولين الماليين في الولاية، جيمي باترونيس Jimmy Patronis، عن هذه النية إلى السفارة الصينية في واشنطن Washington، قائلاً, إنه سوف يسعى إلى زيادة أي أسعار من المدفوعات المستحقة على فلوريدا Florida علي البائعين الصينيين و أي تأميم اي ممتلكات صينية لم يتم المطالبة بها, و من الشركات المملوكة للصينيين "لتعويض الديون" التي يدين بها الحزب الشيوعي الصيني لشعب فلوريدا Florida.

من المؤكد أن هناك ضغطاً كبيراً في المسرح السياسي و لإثارة المشاعر تجاه الصين China, و خاصة قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر، حيث يسعى الجمهوريون إلى تحويل اللوم من ترامب Trump بسبب عدد القتلى الأمريكيين الذين يتجاوز عددهم 70.000، و مما يزيد عن 10000 حالة وفاة عما قال ترامب Trump أنه سوف يكون الحد الأقصى.

تلعب الصين China هي الأخري لعبة اللوم الخاصة بها، حيث ينتقل المسؤولون إلى تويتر Twitter للتغلب على إخفاقات بكين Beijing و تسليط الضوء على الأخطاء الأمريكية، حتى يذهبون إلى حد افتراض أن الجيش الأمريكي هو من تسبب في تفشي الفيروس في ووهان Wuhan.


بدأت الدعوات القضائية للتعويض عن أضرار كوفيد-Covid-19 تنمو في أبريل.

منذ ذلك الحين، استجابت وزارة الخارجية الصينية بتهديدات مبطنة بالانتقام، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة USA لم يتم دفعها أبداً لدفع الأضرار التي ألحقها وباء الإيدز AIDS، و الأزمة المالية العالمية لعام 2008، أو سلالة إنفلونزا H1N1 لعام 2009، و التي تم اكتشافها لأول مرة في الولايات المتحدة USA و قتل 200 ألف شخص في أكثر من 200 دولة.















#الولايات_المتحدة

#الصين

#فيروس_كورونا

#سياسة

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.