• مجلة كيه ام دبليو

يحمل الرئيس اللبناني ميشال عون البنك المركزي مسؤولية الأزمة الأقتصادية

يحمل الرئيس اللبناني ميشال عون البنك المركزي مسؤولية الأزمة الأقتصادية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون Michel Aoun يوم الأربعاء إن البنك المركزي يتحمل المسؤولية عن الانهيار المالي للبلاد و عن تعطيل التدقيق و هو شرط أساسي للمساعدات الخارجية التي تحتاجها البلاد بشدة.

و في خطاب وطني، اتهم عون Aoun البنوك اللبنانية بتبديد مدخرات المواطنين، كما اتهم محافظ البنك المركزي بتقديم الأعذار لرفض الإجابة عن 73 سؤالاً من أصل 133 سؤالاً أرسلتها شركة الاستشارات ألفاريز و مارسال Alvarez & Marsal للتدقيق.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate


قال في أقوى انتقاد له حتى الآن: "إلى البنك المركزي أقول المسؤولية الرئيسية تقع عليك, كان عليك اتخاذ تدابير لحماية أموال الناس في البنوك".

و لم يرد حاكم البنك المركزي رياض سلامة Riad Salameh على الفور على طلب للتعليق.

يقع القطاع المصرفي المشلول في قلب الانهيار المالي لـ لبنان Lebanon، و الذي وصل إلى ذروته في عام 2019 عندما جفت التدفقات الدولارية و اجتاحت الاحتجاجات البلاد.

و منذ ذلك الحين، تبادلت الدولة المثقلة بالديون و القطاع المصرفي، أكبر دائن لها، اللوم في الأزمة التي تعد الأسوأ في لبنان Lebanon منذ عقود.






جمدت البنوك ودائعها الدولارية للمدخرين، حيث فقدت العملة اللبنانية معظم قيمتها، مما أدى إلى إغراق الكثيرين في براثن الفقر.

فشل القادة في إطلاق خطة إنقاذ، و بدلاً من ذلك تجادلوا حول تشكيل حكومة جديدة، حيث دخل عون Aoun و السياسي المخضرم سعد الحريري Saad al-Hariri، الذي عين كرئيس للوزراء في أكتوبر، في مواجهة.

و حذر المانحون الأجانب من أنهم لن يقدموا أي مساعدة دون إصلاحات لمعالجة الديون المتدهورة و الكسب غير المشروع المتجذر، و هما الأسباب الجذرية للأزمة.

مراجعة حسابات البنك المركزي هي مطلب رئيسي.

و قال عون Aoun في خطابه يوم الأربعاء إن الساسة يتقاسمون اللوم على توفير غطاء للبنك المركزي دون تسمية أفراد.



























#Lebanon

#President_Michel_Aoun

#Lebanon_financial_collapse

#مجلة_KMW

#منوعات

#اقتصاد

#لبنان

#الأزمة_المالية_اللبنانية