• مجلة كيه ام دبليو

تعتذر الحكومة الماليزية بعد نصح الزوجات بتجنب "التذمر" أثناء العزل الصحي المنزلي بسبب فيروس كورونا

تعتذر الحكومة الماليزية بعد نصح الزوجات بتجنب "التذمر" أثناء العزل الصحي المنزلي بسبب فيروس كورونا


اضطرت الحكومة الماليزية إلى الاعتذار بعد أن نشرت وزارة تنمية المرأة سلسلة من "النصائح" المتحيزة جنسياً للمساعدة في التعامل مع العزل المنزلي المستمر بسبب فيروس كورونا coronavirus، بما في ذلك نصح النساء بمواصلة ارتداء المكياج و "تجنب إزعاج زوجك".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قوبلت الحملة برد فعل عنيف جداً عبر الإنترنت، و منذ ذلك الحين تم حذف المنشورات من حساب وسائل التواصل الاجتماعي الخاص بالدائرة.

حتى بعد ظهر الخميس في ماليزيا Malaysia، تم تأكيد أكثر من 2900 حالة اصابة بـ فيروس كورونا coronavirus المستجد داخل البلاد، مما أسفر عن مقتل 45 شخصاً ، وفقاً لإحصاء لجامعة جونز هوبكنز Johns Hopkins.

كما قام رئيس الوزراء تان سري محي الدين ياسين Tan Sri Muhyiddin Yassin بسن سلسلة من الإجراءات بعيدة المدى الشهر الماضي تهدف إلى القضاء على إصابات فيروس كوفيد-Covid-19، بما في ذلك الضوابط الصارمة على الصعيد الوطني التي تحظر جميع التنقلات و السفر من داخل أو خارج البلاد و تقييد الحركة بشدة داخل البلد.






يبدو أن أحد أكبر الانتقادات الموجهة للهيئة الحكومية المكلفة بدعم النساء هو أنها تتجاهل المخاوف بشأن ارتفاع العنف المنزلي الذي قد يصاحب بقاء الزوج في المنزل، و بدلاً من ذلك يركز على أشياء مثل كيف يجب أن ترتدي النساء.

دعت جمعية العمل النسائي الماليزي كافة إدارة تنمية المرأة إلى وقف رسائل التحيز الجنسي و التركيز على مساعدة الناجيات من العنف المنزلي.

كما قالت مديرة دائرة تنمية المرأة أخما حسن Akhma Hassan إن الهدف كان إرسال رسائل إيجابية، بحسب وكالة الأنباء الحكومية بيرناما Bernama.


و قالت في البيان: "النهج المستخدم هو تبادل الأساليب و الممارسات للحفاظ على علاقات إيجابية داخل الأسرة و أثناء مرحلة العمل من المنزل, لقد أحطنا علماً بالتعليقات العديدة على بعض النصائح للنساء و التي تم الترويج لها من خلال الملصقات عبر حساباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي".


واجهت الحكومة الماليزية و قادتها اتهامات بالتحيز الجنسي و كراهية النساء في مناسبات متعددة في السنوات الأخيرة.

خلال نقاش حول تعديل قوانين العنف المنزلي في عام 2017، قال عضو في البرلمان إن الأزواج "تعرضوا لسوء المعاملة" عندما ألقت الزوجات الشتائم، و منعت عنهم ممارسة الجنس و حرمت الموافقة للرجال المسلمين أن يأخذوا زوجة أخرى.
















#فيروس_كورونا

#ماليزيا

#حملة_لا_تزعجي_زوجك

#خظر_تجول

#عزل_منزلي

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.