• مجلة كيه ام دبليو

رجل يضرب بمضرب بيسبول بسبب نزاع على قناع الوجه في إحدى ضواحي بـ باريس

رجل يضرب بمضرب بيسبول بسبب نزاع على قناع الوجه في إحدى ضواحي بـ باريس

يقول أحد سكان إحدى ضواحي باريس Paris إنه تعرض للضرب بمضارب البيسبول لأنه طلب من أحد رعاة غسيل الملابس ارتداء قناع للوجه - و هو أمر إلزامي في جميع الأماكن العامة الداخلية في فرنسا France لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا coronavirus.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

يظهر مقطع فيديو المراقبة الهجوم الذي نشرته صحيفة لو باريزيان Le Parisien يوم الثلاثاء شخصين مع مضربي بيسبول واثنين آخرين يهاجمون رجلاً ملثماً داخل مرفق الغسيل ثم يفرون، تاركين الرجل على الأرض.


و قال الضحية، الذي عُرف باسم أوغسطين Augustin فقط، لتلفزيون المحلي إنه تعرض للضرب لأنه طلب من أحد المهاجمين ارتداء قناع عندما دخل مغسلة الملابس في بلدة سويسي-سو-مونتمورنسي Soisy-sous-Montmorency شمال باريس Paris.

قال أوغسطين Augustin: "كان لديه قناع، طلبت من هذا الشخص أن يلبس قناعه, لقد تصرف و كأنه لم يسمع، أصريت على أن يلبسه, فاتصل بشقيقه أو ابن عمه أو شخص يعرفه من كان في الخارج, كانوا يهددوني و يهينوني".






و بعد دقائق رأى شخصين يدخلان بمضارب البيسبول.

"تلقيت الضربات على ظهري، و على زراعي، و جمجمتي".

أفادت صحيفة لو باريزيان Le Parisien أنه قدم شكوى للشرطة, و لكن هوية المهاجمين غير واضحة.

شهدت فرنسا France حوادث متفرقة شملت مقاومة ارتداء الأقنعة، و هو أمر إلزامي في الأماكن المغلقة في العديد من المدن و البلدات الفرنسية أيضاً.

في الحالة الأكثر إثارة، تعرض سائق حافلة فرنسي للضرب حتى الموت بعد أن طلب من الركاب ارتداء أقنعة الوجه على متن مركبته.

تسببت القضية في فضيحة فرنسا France و وجهت القضية إلى الحكومة, و اتهم أربعة أشخاص في الوفاة.



















#فرنسا

#حوادث

#فيروس_كورونا

#منوعات

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.