• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: المزيد من الجنود علي الحدود الأمريكية.

تم التحديث: 28 نوفمبر 2018


اخبار- تم نقل المئات من الجنود المتمركزين في تكساس و أريزونا إلى كاليفورنيا لدعم ضباط حرس الحدود الذين يقومون بتأمين الحدود ضد الآلاف من المهاجرين من أمريكا الوسطى.


"و بالتنسيق مع مكتب الجمارك و حماية الحدود، تم إتخاذ القرار بأن القوات بما في ذلك الشرطة العسكرية و الشرطة الهندسية و الوحدات اللوجستية يمكن نقلها من ولاية تكساس و أريزونا لدعم متطلبات مكتب الجمارك و حماية الحدود في كاليفورنيا"، كما أكدت القيادة الشمالية الأمريكية لصحيفة أمريكية.


و تم نقل حوالي 300 من أعضاء الخدمة إلى كاليفورنيا خلال الأيام القليلة الماضية.


في الأسبوع الماضي، كان هناك 2,800 جندي في تكساس و 1,500 في ولاية أريزونا و 1,500 آخرين في ولاية كاليفورنيا, و على مدى عِدة أسابيع, كان الأفراد العسكريون في الخدمة الفعلية المنتشرون في هذه الولايات يضعون أكثر من 60,000 قدم من الأسلاك الشائكة .


الآن بعد التحول الأخير، هناك 2,400 جندي في تكساس و 1,400 في ولاية أريزونا و 1,800 في ولاية كاليفورنيا, حيث انخفض العدد الإجمالي للقوات العاملة على الحدود بحوالي 200 جندي, و بينما انخفض عدد القوات المنتشرة على الحدود الجنوبية، فإن عدد القوات التي تخدم في كاليفورنيا في تزايد.


و يتدفق آلاف المهاجرين إلى تيخوانا، حيث يقطن أكثر من 5,000 مهاجر و ربما أكثر من ذلك بكثير.


اشتبكت الجنود على الحدود مع المئات من المهاجرين يوم الأحد الموافق 25 نوفمبر 2018 في سان يسيدرو، أحد أكبر موانئ الدخول و أكثرها ازدحاماً على الحدود بين الولايات المتحدة و المكسيك، بعد ما بدأ الأمر كمظاهرة سلمية تهدف إلى لفت الانتباه إلى محنة طالبي اللجوء تحول الأمر إلى جنون و فوضى.


حيث حاول بعض المهاجرين دخول الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية عن طريق شق طريقهم عبر الحواجز بينما ألقى آخرون الحجارة على جنود الحدود الأمريكية, و قد تمت إعادة حشد المهاجرين إلى الخلف بواسطة الرصاصات المطاطية و الغاز المسيل للدموع.


كما تم اعتقال أكثر من مائة مهاجر من قِبل السلطات في الولايات المتحدة و المكسيك و يواجه العديد من أولئك الذين تم اعتقالهم الترحيل، مما يعني أن رحلتهم إلى الولايات المتحدة قد إنتهت.


كان دور القوات الأمريكية على الحدود محل نقاش خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث وصف منتقدو الرئيس عملية النشر بأنها مضيعة للوقت و للموارد و لليد العاملة.


و في حين أن قوات الخدمة الفعلية المنتشرة على الحدود كانت مقتصرة في البداية على وضع الأسلاك الشائكة، فقد أذن البيت الأبيض مؤخراً للقوات الأمريكية باستخدام القوة، بما في ذلك القوة المميتة إذا لزم الأمر.


#المهاجرين

#الولايات_المتحدة

#المكسيك

#حرس_الحدود

#أخبار

#سياسة

#اخبار

#migrants

#United_State

#Mexico

#border_guards

#news

#politics


مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/mexico_border_1

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.