• مجلة كيه ام دبليو

تخريب منازل نانسي بيلوسي و ميتش ماكونيل

تخريب منازل نانسي بيلوسي و ميتش ماكونيل

هاجم مخربون في الولايات المتحدة USA منازل رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي Nancy Pelosi و زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل Mitch McConnell.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و بحسب ما ورد تُركت دماء مزيفة و رأس خنزير مقطوع خارج منزل السيدة بيلوسي Pelosi في كاليفورنيا California، و الذي كُتب عليه أيضاً رسومات مسيئة من الخارج.

كُتبت عبارة "أين أموالي" و بعض الشتائم على منزل الجمهوري ماكونيل McConnell في كنتاكي Kentucky.

يأتي ذلك وسط معركة سياسية حول حزمة تحفيز إعانات اضرار فيروس كورونا Coronavirus.

كان قد صوت مجلس النواب الأمريكي يوم الثلاثاء على زيادة المساعدات المرسلة للأفراد بموجب الخطة من 600 دولار (439 جنيه إسترليني) إلى 2000 دولار.






و أقر المجلس الذي يقوده الديمقراطيون مشروع القانون بمساعدة أكثر من 40 جمهورياً.

لكن مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون لم يوافق على الضوابط، على الرغم من دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب Donald Trump للقيام بذلك.

قال ماكونيل McConnell يوم الأربعاء: "لن يتعرض مجلس الشيوخ للتنمر من أجل دفع المزيد من الأموال المقترضة إلى أيدي أصدقاء الديمقراطيين الأثرياء الذين لا يحتاجون إلى المساعدة".

و في بيان صدر بعد التخريب يوم السبت، قال ماكونيل McConnell إنه يقدر جميع سكان كنتاكي Kentucky الذين شاركوا في العملية الديمقراطية "سواء وافقوا معي أم لا".

و أضاف"هذا مختلف, التخريب و سياسة التخويف هذه ليس لها مكان في مجتمعنا".

قالت شرطة سان فرانسيسكو San Francisco إنها تحقق في الحادث الذي وقع في منزل بيلوسي Pelosi.

نقض الكونجرس الأمريكي يوم الجمعة حق النقض الذي استخدمه الرئيس ترامب Trump لأول مرة خلال فترة رئاسته.

و صوت مجلس الشيوخ بأغلبية 81 مقابل 13 لصالح قانون تفويض الدفاع الوطني، مما يوفر أغلبية الثلثين المطلوبة لتجاوز الفيتو الرئاسي في كلا المجلسين.

و من المقرر أن يؤدي الكونجرس الأمريكي الجديد اليمين يوم الأحد.






















#اخبار

#سياسة

#الولايات_المتحدة

#عمليات_تخريبية


©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.