• مجلة كيه ام دبليو

جوجل تحتفل بميلاد نتيلة راشد رائدة أدب الأطفال في مصر

جوجل تحتفل بميلاد نتيلة راشد رائدة أدب الأطفال في مصر

احتفل محرك البحث "جوجل Google" بالذكرى الـ 86 لميلاد الكاتبة الصحفية، نتيلة راشد Notaila Rashed، إحدى مؤسسات مجلة "سمير Samir".

حيث وضع محرك البحث الشهير، صورة كرتونية معبرة لـ"راشد Rashed"، مربوطة بالعديد من الروابط الموجودة على الإنترنت و التي ترتبط باسمها، و تاريخها و تتحدث عنها.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

نتيلة راشد Notaila Rashed كاتبة صحفية و أمينة لجنة ثقافة الطفل بالمجلس الأعلى للثقافة.

هي إحدى مؤسسات مجلة سمير Samir للأطفال في أبريل 1956، و شغلت منصب رئيس تحريرها من عام 1966 و حتى 2002.

و أيضاً كتب الهلال للأطفال سابقاً، و إحدى أهم من كتبن للأطفال و أفنين عمرهن من أجلهم.

من هي نتيلة راشد Notaila Rashed؟








نتيلة راشد Notaila Rashed و المعروفة باسم ماما لبنى Mama Lubna في الفترة ما بين (1934- 2012) رئيسة التحرير السابقة لمجلة سمير Samir و رائدة أدب الأطفال في مصر Egypt.

قامت راشد Rashed، بكتابة العديد من الكتب و البرامج التلفزيونية و الإذاعية للأطفال و الشباب في الوطن العربي.

و في عام 1965 قامت بإنشاء قسم خاص لكتب الأطفال في دار الهلال بـ القاهرة Cairo و التي عملت بها كناشرة أيضاً على مدار خمس سنوات.

بدأت راشد Rashed الكتابة للأطفال و الشباب منذ أن كانت طالبة بجامعة القاهرة Cairo، و في عام 1953، أذيعت لها أول مجموعة قصص قصيرة في الراديو.

كانت تحاول من خلال كتابتها أن تصور الحياة المعاصرة في مصر Egypt للأطفال في جميع أنحاء العالم بالإضافة الى المزج الأدبي – الثقافي لرصد العادات و التقاليد المصرية بـ مصر Egypt القديمة و المعاصرة.

كما قامت ايضاً بترجمة كلاسيكيات أدب الأطفال الى العربية مثل "ملابس الامبراطور الجديدة " للكاتب لاندرسين Landersen'، "الأمير السعيد " لـ ويلد Wilde و "الجمال الأسود" لـ سويل Soil.

شاركت كعضو باللجنة العليا لمهرجان القاهرة Cairo الدولي لسينما الطفل و عضو باللجنة العليا للطفولة و النشء بمكتبة الإسكندرية Alexandria.

حصلت على جائزة الدولة لأدب الطفل في عام 1978 و جائزة الدولة لصحافة الطفل في عام 2002 و وسام العلوم و الفنون من الطبقة الأولى من وزارة الثقافة.























#نتيلة_راشد

#فن

#ترفيه

#جوجل

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.