• مجلة كيه ام دبليو

إنطلاق أضخم مناورات عسكرية للناتو منذ إنتهاء الحرب الباردة.


إنطلقت أضخم مناورة عسكرية لحلف الشمال الأطلسي "ناتو" منذ 25 أكتوبر، فيما اعتبر على نطاق واسع رداً على أضخم مناورات عسكرية روسية، كما تأتى فى توقيت فاصل بالنسبة للتحالف الذى يشهد انقساماً شديداً في الوقت الحالي.


و كما ذكرت صحيفة أمريكية فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى أن مناورات الناتو هي الأضخم منذ نهاية الحرب الباردة, و كما ذكرت الصحيفة أن مناورات الناتو تأتى بعد شهر من إجراء روسيا، التى يعد الناتو خصمها الأبرز فى الغرب، أكبر المناورات فى تاريخها.


و أضافت أنه بالرغم من أن المسؤولين فى الناتو كانوا حريصين على التأكيد أن المناورات تدور حول الدفاع عن النرويج ضد اي معتدٍ, إلا أن روسيا أعربت عن إستيائها و رفضها لتلك المناورات، و إعتبرت تلك المناورات بمثابة تهديد بالحرب، و أن مثل هذه الأفعال غير المسؤولة من شأنها أن تؤدى إلى زعزعة استقرار الوضع السياسى فى الشمال و زيادة التوترات.



فيما رد الناتو بأنه إن كان هناك عدوان أخير فقد بدأ من موسكو حيث تتبادل روسيا و دول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى الاتهامات بشأن انتهاكات المجال الجوى و التعزيزات العسكرية فى شرق أوروبا.


و بحسب الصحيفة، تعد النرويج واحدة من 4 دول أعضاء فى الناتو تشترك فى الحدود مع روسيا، و مع تصاعد التوترات أكد مسؤولو الناتو أن جميع عناصر المناورة الحالية ستنفذ على بُعد لا يقل عن 310 ميل من الحدود الروسية، و أنه لا داعى للاستياء الروسى من تلك المناورات.


#ناتو

#روسيا


#NATO

#Russia


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.