• مجلة كيه ام دبليو

30 قتيلاً، من بينهم امرأة حامل و طفل، في هجوم للمتشددين في نيجيريا


لقى ما لا يقل عن 30 شخصاً، من بينهم امرأة حامل و طفل، مصرعهم

بعد أن أطلق متشددو بوكو حرام Boko Haram النار على المسافرين النائمين في ولاية بورنو Borno، نيجيريا Nigeria، حسبما صرح المتحدث باسم حاكم الولاية

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال عيسى غوساو Isa Gusau، مساعد حاكم حاكم ولاية بورنو لوسائل الإعلام: "إن الهجمات وقعت في قرية أونو Auno، على بعد حوالي 20 كيلومتراً من العاصمة مايدوغوري Maiduguri في حوالي الساعة 10 مساء يوم الأحد".

فقد أحرقوا 18 مركبة، بما في ذلك شاحنات محملة بالمواد الغذائية، و غيرها من السلع التي كان من المقرر نقلها إلى الأسواق في المدينة في اليوم التالي، حسبما صرح غوساو Gusau.


و أظهرت صور من مكان الحادث جثث متفحمة ملقاة بجانب السيارات المحترقة.


أخبرت المقيمة بقرية أونو Auno، شيهو تانكو Shehu Tanko وسائل الإعلام: "أن جثة امرأة حامل و طفلها من بين الجثث التي تم انتشالها من المذبحة".





تم نشر أخبار الهجوم بعد زيارة حاكم ولاية بورنو Borno للمنطقة.

و قالت تانكو Tanko: "إنهم يحترقون في كل مكان, استمر الحريق حتى صباح اليوم, و ما زلنا نبحث عن الكثير من الناس هنا".


لم يعلن أي شخص مسؤوليته عن الهجوم، لكن مقاتلي بوكو حرام Boko Haram خاضوا حرباً دامت عشر سنوات في المنطقة, و أحرقوا القرى، و هاجموا نقاط التفتيش العسكرية و اختطفوا السكان, وسط مزاعم متكررة من الحكومة بأنهم هزموا.


أدى هجمات جماعة بوكو حرام Boko Haram إلى نزوح عشرات الآلاف من السكان و مازالت 112 تلميذة من مدرسة تشيبوك Chibok مختطفين من قبل مقاتلو الجماعة منذ عام 2014.


صرح الرئيس النيجيري محمدو بوهاري Muhammadu Buhari في اجتماع مجلس الأمن التابع للاتحاد الإفريقي في أديس أبابا Addis Ababa يوم الاثنين بأن حكومته تعمل على ضمان إطلاق سراح جميع الأطفال و المواطنين المحتجزين لدى الإرهابيين.


و قال بوهاري Buhari في بيان: "لهذا السبب أدانت الحكومة النيجيرية بشدة، و تحارب بشكل مباشر الأنشطة الرهيبة للجماعات الإرهابية مثل بوكو حرام Boko Haram و ما يسمى بالدولة الإسلامية".















#حوادث

#نيجيريا

#بوكو_حرام

#إرهاب

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.