• مجلة كيه ام دبليو

جنود نيجيريون يطلقون النار على المتظاهرين، و أصيب اثنان على الأقل

جنود نيجيريون يطلقون النار على المتظاهرين، و أصيب اثنان على الأقل

قال شهود عيان لوسائل الإعلام المحلية إن الجنود فتحوا النار على نيجيريين كانوا يحتجون على وحشية الشرطة في حي ليكي Lekki بالعاصمة التجارية لاجوس Lagos يوم الثلاثاء، و أصيب شخصان على الأقل بالرصاص.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

يتظاهر الآلاف من النيجيريين هناك و في جميع أنحاء البلاد كل يوم لمدة أسبوعين تقريباً ضد وحدة الشرطة، فرقة مكافحة السرقة الخاصة (سارس SARS)، التي اتهمتها الجماعات الحقوقية لسنوات بالابتزاز و المضايقة و التعذيب و القتل.

تم حل الوحدة في 11 أكتوبر، لكن الاحتجاجات استمرت مع مطالبة المتظاهرين بسلسلة من الإصلاحات في تطبيق القانون.

بدأوا في إطلاق الذخيرة على الحشد.

قال ألفريد أونونوغبو Alfred Ononugbo ذي الـ 55 عاماً ضابط الأمن بعد أن فتح الجنود النار "كانوا يطلقون النار على الحشد".

و قال: "رأيت الرصاص يصيب شخصاً أو شخصين", لم تعرف على الفور حالة هذين الشخصين.

و قالت منظمة العفو الدولية إن 15 شخصاً على الأقل قتلوا منذ بدء الاحتجاجات.






في تغريدة على تويتر Twitter، قال الجيش النيجيري إنه لم يكن هناك جنود في موقع إطلاق النار مساء الثلاثاء في ليكي Lekki، و هي منطقة راقية حيث كانت موقعاً للاحتجاجات اليومية في لاجوس Lagos، أكبر مدينة في إفريقيا.

قام حاكم ولاية لاجوس Lagos باباجيد سانو-أولو Babajide Sanwo-Olu بتغريد صور له و هو يزور أشخاصاً في المستشفى كانوا ضحايا لما وصفه بـ "حادثة إطلاق النار المؤسف في ليكي Lekki".

و قال إن 25 شخصاً يعالجون من إصابات خفيفة إلى متوسطة، بينما يتلقى اثنان العناية المركزة و ثلاثة غادروا المستشفى.

قال سانو-أولو Sanwo-Olu "بصفتي حاكم ولايتنا، أدرك المسؤولية على طاولتي وسأعمل مع الحكومة الفيدرالية للوصول إلى جذر هذا الحادث المؤسف و تحقيق الاستقرار في جميع العمليات الأمنية لحماية حياة سكاننا"، مضيفاً أنه سيبث التقارير الرسمية للواقعة صباح الأربعاء.

كما قالت حكومة ولاية لاجوس Lagos في وقت سابق إنها ستفتح تحقيقاً في إطلاق النار الذي قال شهود إنه بدأ حوالي الساعة 7 مساءً بالتوقيت المحلي.

وقالت مصورة تابعة لوكالة أنباء نيجيرية محلية إن أكثر من 20 جندياً وصلوا إلى ليكي Lekki و أطلقوا النار.

قالت إنها رأت شخصين يتم إطلاق النار عليهما.

اندلعت الاحتجاجات التي استمرت أسابيع بسبب شريط فيديو بدأ في الانتشار في أوائل أكتوبر، يُزعم أنه يُظهر الـ سارس SARS هنا ضباط يطلقون النار على رجل في ولاية جنوب الدلتا, و نفت الشرطة إطلاق النار.

و فرضت السلطات يوم الثلاثاء حظرا للتجوال على مدار الساعة في لاجوس Lagos حيث قال حاكم الولاية إن الاحتجاجات تحولت إلى أعمال عنف.

و هي واحدة من خمس ولايات نيجيرية من أصل 36 أعلنت مثل هذه الإجراءات في اليومين الماضيين.

و قال متحدث باسم الشرطة إن قائد الشرطة الوطنية أمر أيضاً بالنشر الفوري لقوات مكافحة الشغب في أنحاء البلاد بعد زيادة الهجمات على منشآت الشرطة.























#نيجيريا

#حوادث

#إحتجاجات_شعبية

#أخبار

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.