• مجلة كيه ام دبليو

كوريا الشمالية تُرحِل مواطناً أمريكياً.

قررت كوريا الشمالية ترحيل مواطن أمريكي محتجز لديها منذ أكتوبر الماضي، حسبما أفادت وكالة أنباء كورية رسمية.


و ذكرت الوكالة أن المواطن الأمريكي "بروس بايرون لورنس"، دخل كوريا الشمالية بطريقة غير مشروعة من الصين، و أضافت الوكالة "خلال استجوابه قال إنه دخل البلاد بطريقة غير شرعية بأوامر من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية و أن السلطات المعنية قررت طرده من البلاد".


و كان قد تم ترحيل رجل من ولاية "ميشيغان"، يحمل الاسم نفسه من كوريا الجنوبية، في نوفمبر 2017، حيث تم اعتقاله أثناء محاولته تسلل الحدود بين الكوريتين و يُدعي بايرون و هو في أواخر خمسيناته و تم ترحيله في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة.


و أعلن نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" الخميس الموافق 15 نوفمبر 2018، إن الرئيس دونالد ترامب يعتزم لقاء الزعيم الكوري الشمالي"كم جونغ أون" في العام المقبل 2019.


و أضاف بنس أن ترامب لن يُكرر الأخطاء السابقة و يسمح بعدم الوفاء بالتعهدات بإنهاء برامج بيونغ يانغ للأسلحة.


و تجري الولايات المتحدة و كوريا الشمالية محادثات بشأن الموعد الذي سيلتقون فيه للمرة الثانية بعد قمة سنغافورة في يونيو و وضع الأساس لإنهاء الأزمة النووية بين البلدين.


#كوريا_الشمالية

#بروس_بايرون_لورنس

#الولايات_المتحدة

#مايك_بنس



#North_Korea

#Bruce_Byron_Lowrance

#US

#Mike_Pence


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.