• مجلة كيه ام دبليو

قالت السلطات الفرنسية إن المشتبه به في هجوم بسكين في باريس باكستاني الأصل

قالت السلطات الفرنسية إن المشتبه به في هجوم بسكين في باريس باكستاني الأصل

قالت السلطات الفرنسية إن المشتبه به الرئيسي الذي اعتقل في هجوم بسكين في باريس Paris يوم الجمعة بالقرب من المكاتب السابقة لمجلة شارلي إيبدو Charlie Hebdo الفرنسية الساخرة من أصل باكستاني.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين Gérald Darmanin، لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي يوم الجمعة إن السلطات تعمل على التحقق من مزيد من التفاصيل حول خلفية المشتبه به بعد الهجوم الذي خلف إصابة شخصين بجروح خطيرة.

و أكد الوزير أن الحادث يعامل على أنه "عمل إرهابي إسلامي".


و أضاف دارمانين Darmanin أن المشتبه به الرئيسي لم تعرف الشرطة بتهمة "التطرف" لكن تم اعتقاله الشهر الماضي لحمله مفك براغي.

و تقول الشرطة أن سبعة أشخاص اعتقلوا على خلفية الهجوم.

و قال مصدر قضائي يوم الجمعة، إن خمسة من الاعتقالات تم إجراؤها في شقة "من المحتمل أن يكون المشتبه به الرئيسي قد استخدمها".

على الرغم من عدم ذكر اسم الضحيتين، فهما موظفان في شركة إنتاج الأفلام الوثائقية الفرنسية Premières Lignes، وفقًا لمؤسس الشركة بول موريرا Paul Moreira.







و قال موريرا Moreira إن الضحيتين تعرضا للهجوم "بنوع من الساطور" أمام المكتب.

كما قال متحدث باسم الشرطة يوم الجمعة إن حياتهم ليست في خطر لكنهم في حالة خطيرة.

و أعربت مجلة شارلي إيبدو Charlie Hebdo في بيان لها على فيسبوك Facebook عن "دعمها و تضامنها" مع "المتضررين من هذا الهجوم الشنيع".

و غردت آني هيدالغو Annie Hidalgo، عمدة باريس Paris، قائلة "مرة أخرى أصبحت حرية التعبير مستهدفة"، بينما قال رئيس الوزراء السابق مانويل فالس Manuel Valls على تويتر Twitter إن ذلك منحه شعوراً "بعودة كابوس استهداف الصحافة".

جاء الهجوم بالسكين خلال محاكمة 14 مشتبهاً بتورطهم المزعوم في سلسلة من الهجمات الإرهابية على مدى ثلاثة أيام في يناير 2015، و التي بدأت في مكاتب شارلي إيبدو Charlie Hebdo و انتهت في سوبر ماركت كوشير kosher.

و قتل في اعتداءات عام 2015 ما مجموعه 17 شخصاً نفّذها الشقيقان سعيد Saeed و شريف كواشي Sherif Kouachi و شريكهما عميدي كوليبالي Amedy Coulibaly.

و المشتبه بهم قيد المحاكمة متهمون بتقديم الدعم اللوجستي لهؤلاء الرجال.





























#فرنسا

#حوادث

#اخبار

#منوعات

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.