• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: ترامب يرفض اتفاقية باريس.


اخبار- ألقى الرئيس دونالد ترامب باللوم على اتفاقية المناخ في باريس حيث استمرت المظاهرات في فرنسا للاحتجاج على زيادة ضريبة الوقود و غيرها من المظالم.


قال ترامب في تغريدة صباح يوم السبت الموافق 8 ديسمبر 2018 "اتفاقية باريس لا تعمل بشكل جيد لباريس" و أضاف "الاحتجاجات و أعمال الشغب في جميع أنحاء فرنسا, بسبب أن الناس لا يريدون دفع مبالغ كبيرة من المال من أجل حماية البيئة".


و تأتي رواية ترامب في الوقت الذي احتجزت فيه الشرطة الفرنسية أكثر من 200 شخص في باريس و أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين خلال عطلة نهاية الأسبوع الرابعة.


اندلعت المظاهرات في باريس في أسوأ أعمال شغب شهدتها فرنسا منذ عقود و أزمة سياسية تواجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.


بدأت الحركة بمثابة توبيخ لارتفاع أسعار الوقود في البلاد و تطورت إلى احتجاج أوسع ضد إرتفاع تكاليف المعيشة و الغضب علي حكومة ماكرون.


و في حديثه يوم السبت الموافق 8 ديسمبر 2018، كرر ترامب أيضاً أن محتجين في باريس كانوا يهتفون "نريد ترامب" و هو إدعاء لا اساس له من الصحة.


العديد من المتظاهرين المعروفين باسم "السترات الصفراء" غاضبون من ماكرون لتوسيع السياسات البيئية المُنفذة في عهد سلفه الرئيس السابق فرانسوا أولاند.


يوم الثلاثاء الموافق 4 ديسمبر 2018، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أن الزيادة الضريبية المخطط لها و هي جزء من الإجراءات الرامية إلى مكافحة تغير المناخ ستتأخر ستة أشهر أي من 1 يناير إلى منتصف عام 2019، على أمل تهدئة الاحتجاجات.


و قال ترامب في وقت لاحق من يوم الثلاثاء الموافق 4 ديسمبر 2018 "انا سعيد لأن صديقي ماكرون و المتظاهرين في باريس اتفقوا على النتيجة التي توصلت إليها قبل عامين".


في اليوم التالي، أعلن مكتب ماكرون أن الزيادات الضريبية لن يتم إدخالها في عام 2019.


#المتظاهرين #ترامب

#اتفاقية_باريس

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Protesters

#Trump

#Paris_agreement

#news

#politics

#kmw


مواضيع مشابهة:

https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/paris_agreement_2

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.