• مجلة كيه ام دبليو

هزت اضطرابات جديدة فيلادلفيا بعد إطلاق الشرطة النار على مواطن أسود

تم التحديث: نوفمبر 1

هزت اضطرابات جديدة فيلادلفيا بعد إطلاق الشرطة النار على مواطن أسود

نظم مئات المحتجين في فيلادلفيا Philadelphia مسيرة في أنحاء المدينة لليلة ثانية، مطالبين بالعدالة العرقية بعد أن قتلت الشرطة النار على رجل أسود.

و تقول عائلة والتر والاس Walter Wallace، البالغ من العمر 27 عاماً، إنه كان يعاني من أزمة في الصحة العقلية عندما فتح الضباط النار عليه.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قالت الشرطة إنهم أطلقوا النار عليه لأنه لم يسقط السكين التي كان يحملها.

و قد تم نشر تعزيزات من الشرطة و كذلك الحرس الوطني.

و يقول مسؤولون إن 30 ضابطاً أصيبوا خلال الليلة الأولى للاشتباكات.

كما اتهمت شرطة المدينة المتظاهرين بنهب و سرقة الشركات خلال الاضطرابات.

كان والاس Wallace يعاني من اضطراب ثنائي القطب، و قالت زوجته للضباط ذلك قبل أن يطلقوا النار عليه، على حد قول محام يمثل عائلته.





ليلة الثلاثاء، بدأت المسيرات بسلام لكنها أصبحت أكثر تصادماً مع اقتراب المساء.

وصل الضباط الذين يرتدون معدات مكافحة الشغب في سيارات فرق، و على دراجات نارية و على متن حافلات، و استخدموا دراجاتهم لإبعاد المتظاهرين عن صفوف المتاريس.

كما حذرت الشرطة السكان بالابتعاد عن منطقة بورت ريتشموند Port Richmond المطلة على النهر حيث حدثت أعمال نهب على نطاق واسع.

و نصح مكتب إدارة الطوارئ بـ فيلادلفيا Philadelphia السكان في أنحاء شاسعة من المدينة بالبقاء في منازلهم بسبب "المظاهرات الواسعة النطاق التي تحولت إلى أعمال عنف".

وفقاً للصحف المحلية، حاول المتظاهرون إقامة حواجز مؤقتة باستخدام الصناديق, و استخدمت الشرطة رذاذ الفلفل و الهراوات بعد أن قالت إنهم تعرضوا لهجوم من قبل المتظاهرين.

و أغلقت المتاجر في أنحاء المدينة أبوابها مبكراً و شيدت حواجز يوم الثلاثاء.

كما عثر السكان على صيدليات مغلقة و لم يتمكنوا من الحصول على الأدوية.

حيث نزل أكثر من 300 شخص إلى الشوارع للاحتجاج على إطلاق النار على السيد والاس Wallace، و تم اعتقال 91 شخصاً.

الاحتجاجات، التي استمرت حتى الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، تحولت إلى أعمال عنف في بعض الأحيان.

و أظهرت صور من مكان الحادث اشتعال النار في سيارة للشرطة, و تم نهب عدد من المحلات التجارية و المتاجر.

كما قالت السلطات إن معظم ضباط الشرطة المصابين أصيبوا بأشياء مثل الطوب و مقذوفات أخرى.

و كان أحد الضباط في المستشفى مصاباً بكسر في الساق و إصابات أخرى بعد أن صدمته شاحنة صغيرة.






















#فيلادلفيا

#الولايات_المتحدة

#عنف_الشرطة

#إحتجاجات

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.