• مجلة كيه ام دبليو

لعنة الطائرات في إندونيسيا.

تم التحديث: 1 نوفمبر 2018


أظهرت التقارير أن الطائرة الإندونيسية المنكوبة التي سقطت قبالة جاكرتا يوم الاثنين، كانت أحدث طائرة تنضم للأسطول حيث دخلت الخدمة قبل شهرين فقط عقب إستلامها من شركة بوينغ الأمريكية و الطائرة من طراز بوينغ 737 هي الأكثر مبيعاً للشركة الأمريكية.


و تسلمت شركة ليون إير الطائرة "737 ماكس 8" في أغسطس، و وفقاً للّجنة سلامة النقل الوطنية في إندونيسيا، سجلت الطائرة 800 ساعة طيران فقط قبل الحادث الأليم, و مازال رجال الانقاذ يبحثون عن حُطام الطائرة, و يُعتقد أن الحادث أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها و عددهم 189 شخصاً.

و شركة الطيران ذات الميزانية المحدودة مقرها في جاكرتا و هي أكبر شركة طيران محلية في إندونيسيا, التي بدأت عملية الطيران في عام 2000 و تطير في المقام الأول في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا و توسعت على مر السنين في عام 2011 .

لكن الغريب في الأمرهو لعنة الطائرات في إندونيسيا، حيث عانى الطيران الإندونيسي من تحطم 23 طائرة في 10 سنوات فقط، أي لا يمر عام تقريباً إلا و تقع فيه أكثر من حادثة طيران و كان حادث تحطم الطائرة يوم الاثنين هو الاحدث في سلسلة من 15 حادثاً على الاقل متعلقاً بالسلامة التي شاركت فيها شركة ليون إير .


في يناير 2002 ، تحطمت طائرة تابعة لشركة ليون إير بعد محاولة إقلاعها من مطاربيكانبارو, حيث إنزلقت الطائرة و اصطدمت بالأشجار قبل أن تتوقف من حوالي 275 متراً من نهاية المدرج و لم يكن هناك أي حالات وفيات و لكن أُعلن تدمير الطائرة بشكل لا يمكن إصلاحه.



في نوفمبر 2004 ، إنزلقت طائرة من طراز ليون إير عند المدرج أثناء هطول أمطار غزيرة في سولو وسط جاوة, الرحلة التي توجهت من جاكرتا إلى سورابايا ، هبطت و تجاوزت المدرج عند الهبوط و اصطدمت بالسياج و قتل الحادث 25 شخصاً على متن الطائرة بما في ذلك القبطان.


في يونيو 2007 ، أعلن الاتحاد الأوروبي فرض حظر على 51 شركة طيران إندونيسية بما في ذلك شركة طيران "ليون إير".


و في عام 2009 وقعت 5 حوادث طيران دفعة واحدة، أولها في فبراير لشركة "ليون إير"، و التي تهشمت فيها مقدمة الطائرة من دون وقوع خسائر بشرية، فيما كانت الحادثة الثانية في مارس و تابعة أيضا لـ"ليون إير" و التي هبطت اضطرارياً من دون خسائر بشرية أيضاً, أما أبريل وقعت حادثة لطائرة قتلت 11 شخصاً و في أغسطس كان هناك حادثة أخرى أودت بحياة 16 شخصاً.

وفي عام 2010، وقعت حادثة في أبريل أصابت 44 شخصاً فيما نجا 109 راكب و في نوفمبر بعدما استقرت الطائرة على بطنها بسبب خلل فني كاد أن يؤدي إلى احتراقها.


و في عام 2011، وقعت في مايو حادثة طيران قتلت 25 شخصاً و في سبتمبر توفي 18 شخصاً نتيجة حادثة أخرى و في ديسمبر تم إجلاء ركاب طائرة هبطت اضطرارياً بسبب خلل فني.


و في عام 2012، في مايو أودت حادثة بحياة 45 شخصاً، بعدما اصطدمت بأحد الجبال.


و في عام 2013، كانت كارثة أخرى لشركة "ليون إير" في شهر أبريل أودت بحياة 103 شخصاً بالقرب من مطار نغوراه راي الدولي في جزيرة بالي الإندونيسية, وفي يونيو هبطت طائرة أخرى اضطرارياً، و كادت أن تتحطم بعدما انحشرت محركاتها في مدرج المطار و تهشمت أجنحتها بصورة كاملة، و وقعت حادثة مماثلة أيضا في شهر أغسطس.


و في عام 2014، تحديداً في فبراير وقع حادث كاد أن يودي بحياة 222 شخصاً، بعدما ارتطمت الطائرة على مدرج المطار أربع مرات، و لكن نجا الركاب جميعهم و أصيب فقط اثنين من الركاب بجروح خطيرة.


#الطائرة_الإندونيسية

#شركة_ليون_إير



#The_Indonesian_plane

#Lion_Air_airline


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.