• مجلة كيه ام دبليو

عائلة مُنعت من الصعود على متن طائرة بعد أن أصيب ابنهما الذي يعاني من مرض التوحد بالانهيار.

تاريخ التحديث: 17 أكتوبر 2018


قالت عائلة إنهم مُنِعوا من ركوب طائرة تابعة لشركة "أميركان إيرلاينز" في تكساس لأن أحد أبنائهم المصابين بالتوحد قد أُصيب بانهيار أثناء الصعود إلى الطائرة.


و كان الوالدان و أبنائهم الخمسة الذين تقل أعمارهم عن 16 سنة ، مسافرين من دالاس إلى كانساس سيتي (ميزوري) ، في وقت سابق من هذا الشهر.


و قال الوالد لصحيفة أمريكية " اتصلت في البداية بشركة أمريكان إيرلاينز و سألتهم عما إذا كانت هناك أي برامج أو أي شيء يمكنهم القيام به من أجلنا لاننا سنسافر مع خمسة أولاد اثنان منهم مصابان بالتوحد " , حيث قبل أربع سنوات ، أطلقت الخطوط الجوية الأمريكية برنامجها "من الرائع أن تطير" لمساعدة الأطفال المصابين بالتوحد للاستعداد لرحلات الطيران.

و قالت الخطوط الجوية الأمريكية في بيان إنها تحاول التواصل مع العائلة , و قالت في بيان: "شعرنا بالقلق و الإنزعاج لحدوث هذا الموقف , لقد توصل فريقنا إلى العائلة لجمع المزيد من المعلومات حول ما حدث , و فريق شركة الخطوط الجوية الأمريكية ملتزم بتوفير تجربة سفر آمنة و ممتعة لجميع عملائنا" , "و عندما يتعلق الأمر بالتوحد ، فإن أمريكا تعتبر مناصرة قوية للأطفال و يعمل أعضاء فريقنا للتخفيف من الضغط الذي قد يواجهه هؤلاء الأطفال و أسرهم أثناء الطيران ،و إتاحة الفرصة للعائلات لإجراء اختبار قبل السفر , التي تشمل لعب الأدوار و التفاعلات الواقعية في المطارات التي تساعد الأطفال على التعود على تجربة الطيران".

#الخطوط_الجوية_الأمريكية

#التوحد

#American_Airlines

#autism

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.