• مجلة كيه ام دبليو

ماذا حدث في اجتماع الملكة مع الأمير هاري؟


بعد ما قيل عن توتر العلاقات بين الملكة إليزابيث Elizabeth ملكة بريطانيا UK و حفيدها الأمير هاري Harry، إثر قرار الأخير و زوجته ميغان ماركل Megan Markle التحلل من قيود الحياة الملكية، يبدو أن المياه ستعود إلى مجاريها قريباً في العائلة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

فقد عقدت الملكة إليزابيث Elizabeth اجتماعاً مع حفيدها دام 4 ساعات، أجرت خلاله حديثاً ودياً حول مستقبله، بعدما قرر و زوجته الاستقلال عن الحياة الملكية.


و حسب ما ذكرت صحيفة "ذا صن The Sun" البريطانية، فإن الاجتماع الثنائي احتضنته قلعة وندسور Windsor، حيث تناولت الملكة الغذاء مع الأمير هاري Harry و تناقشا حول الأمور المستقبلية.


و الأهم أن الملكة أخبرت الأمير هاري Harry بأنه: "سيظل مرحبا به هو و زوجته في حال قررا العودة مجدداً إلى العائلة الملكية".






كما قال مصدر مقرب للصحيفة، إن الملكة البالغة من العمر 93 عاماً، ختمت نقاشها مع هاري Harry بالقول: "أنت محبوب للغاية, ستظل دائماً مرحباً بك".

حيث أوضح المصدر أن اللقاء الذي عقد يوم الأحد كان مناسبة لتوضيح مجموعة من النقاط المتعلقة بقرار هاري Harry بالانسحاب عن مهام العائلة الملكية، لا سيما بعد انتشار تقارير تفيد بـ"توتر العلاقة بينهما".


وجاءت المحادثة بينهما وسط ترجيحات إعلامية بأن الملكة حزينة للغاية"بعد قرار انسحاب هاري Harry و ميغان Megan من القيود الملكية.


كما اتفق الزوجان، في شهر يناير الماضي، على أنهما لن يواصلا عملهما كفردين في العائلة الملكية، بعد إعلانهما المفاجئ عن رغبتها في السعي لدور تقدمي جديد يأملان بتمويل نفسيهما من خلاله.


و حتى قبل أسبوعين، أعلن الأمير هاري Harry و ميغان Megan أنهما سيتنحيان رسميا عن دورهما في نهاية شهر مارس، مما أثار ضجة في الأسرة التي تتبع وسائل الإعلام أخبارها بشكل مكثف.


يعيش هاري Harry و ميغان Megan وابنهما الرضيع آرتشي Archie، في كندا Canada الآن، حيث بدآ حياتهما المستقلة مادياً بعيداً عن الالتزامات الملكية.













#منوعات

#سياسة

#بريطانيا

#الأمير_هاري

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.