• مجلة كيه ام دبليو

عينت شركة سامسونج رئيساً جديداً لقسم الهواتف المحمولة


حيث تواجه "رائدة الهواتف الذكية" المنافسة من جميع الجهات

قامت شركة سامسونج Samsung بتعيين رئيس جديد لقسم الهواتف الذكية، حيث تتطلع إلى الاحتفاظ بتاجها كأفضل مورد للهواتف الذكية في العالم.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

في التغيير السنوي الذي أجرته شركة سامسونج Samsung، تمت ترقية روه تي مون Roh Tae-moon من رئيس قسم الأبحاث في شركة سامسونج Samsung للهواتف المحمولة إلى رأس عمليات الهاتف الذكي بالكامل.



و في الوقت نفسه، فإن الرؤساء التنفيذيين الثلاثة المشتركين لشركة, كيم كي نام Kim Ki-nam، نائب رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي لشركة, و كيم هيون سوك Kim Hyun-Suk، الرئيس التنفيذي لشركة الالكترونيات الاستهلاكية, و دي جي كو DJ Koh، الرئيس التنفيذي لشركة الهاتف المحمول, احتفظوا جميعهم بأدوارهم القيادية.






روه تي مون Roh Tae-moon, خبير مخضرم في صناعة الأجهزة المحمولة يعمل في الشركة منذ عام 1997, تمت ترقيته بالفعل في عام 2019 بعد عمله القوي في إنشاء سلسلة Samsung Note.

و هو معروف أيضاً باسم "أداة خفض التكاليف القوية", و هو الذي ترغب في الاستعانة بمصادره الخارجية لإنتاج الهواتف للتنافس مع منافسين أرخص مثل هواوي Huawei.


إن روه تي مون Roh Tae-moon يُنظر إليه داخلياً على أنه "عبقري هندسي".


روجت عملاق التكنولوجيا الكورية لـ روه تي مون Roh Tae-moon, في وقت كانت تعاني فيه من منافسة شديدة من هواوي Huawei، ومنافسين صينيين رخيصة مثل أوبو Oppo.


لا تزال سامسونج Samsung أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، و قد تمكنت من زيادة حصتها في السوق، لكن بشكل عام، هناك منافسة أكبر من شركات مثل هواوي Huawei و هناك خوف من "رائدة الهواتف الذكية" مع ضعف الطلب.


وفقاً لشركة جارتنر Gartner الأمريكية لأبحاث السوق، باعت سامسونج Samsung عدداً من الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم في الربع الثالث من عام 2019 مقارنةً بأي شركة أخرى تمتلك أكثر من 20٪ من السوق.


وكان أقرب منافسيها هو هواوي Huawei بنسبة 17٪، تليها ابل Apple، بنسبة 10.5٪.


و شكلت شركة أوبو Oppo، و هي شركة ذات نهاية منخفضة تقدم خدمات كبيرة للمستهلكين الصينيين، 8٪.















#تكنولوجيا

#رجال_أعمال

#سامسونج

#هواوي

#ابل

#أوبو

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.