• مجلة كيه ام دبليو

تم ضبط ما يقرب من 30 مليون دولار من المخدرات في نفق يربط بين الولايات المتحدة و المكسيك

تم ضبط ما يقرب من 30 مليون دولار من المخدرات في نفق يربط بين الولايات المتحدة و المكسيك


أعلنت السلطات في كاليفورنيا California يوم الثلاثاء, أن العملاء الفدراليين في سان دييغو San Diego ضبطوا نحو 4400 رطلاً من المخدرات من نفق مهرب متطور, يبلغ طوله نصف ميل تقريباً امتد إلى تيخوانا Tijuana بـ المكسيك Mexico.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

بلغ طول النفق أكثر من 609.6 متر, و بلغ عرضه 0.91 متر و كان متوسط ​​عمق النفق 9.45 متراً.

و قد عززت الجدران و تم توفير التهوية و الإضاءة و نظام للسكك الحديدية، وفقاً لبيان صادر عن إدارة الهجرة و الجمارك الأمريكية.

ربط النفق بين مستودعاً في منطقة أوتاي ميسا Otay Mesa في سان دييغو San Diego بمخزن في تيخوانا Tijuana.

و عثرت السلطات على 1300 رطل من الكوكايين، و 86 رطلاً من الميثامفيتامين، و 17 رطلاً من الهيروين، و 3000 رطل من الماريجوانا، و أكثر من رطلين من الفنتانيل في النفق، بحسب البيان.

تبلغ قيمة المخدرات إذا بيعت في الشوارع نحو 29.6 مليون دولار.




و قال العميل الفيدرالي الخاص بإدارة مكافحة المخدرات المسؤول جون دبليو كاليري John W. Callery في بيان:"تُظهر هذه الأنفاق عزم منظمات الاتجار بالمخدرات على تخريب ضوابط حدودنا و تهريب المخدرات المميتة إلى مجتمعنا, لكن عمليات ضبط الأنفاق الأخيرة هذه تظهر أيضاً تفاني شركائنا المذهلين في فرقة مكافحة تهريب المخدرات في سان دييغو San Diego لتحديد موقع هذه الأنفاق و إغلاقها للحفاظ على مجتمعاتنا آمنة".


"على الرغم من جائحة كوفيد-COVID-19، يواصل موظفو إدارة مكافحة المخدرات العمل بلا كلل لخدمة المجتمع و حمايته".

و قال البيان إن العملاء الفيدراليون قدروا أن النفق كان مستخدماً لعدة شهور.


يُزعم أن رجلين من نيو جيرسي New Jersey استخدما النفق لتهريب المخدرات و الهواتف الخلوية إلى السجن

تم اكتشافه في 19 مارس بعد تحقيق أجرته فرقة مكافحة المخدرات في سان دييغو San Diego، و الذي يتضمن تحقيقات الأمن الداخلي للهجرة و الجمارك الأمريكية، و دورية الحدود الأمريكية، و إدارة مكافحة المخدرات و مكتب المدعي العام للولايات المتحدة USA.
















#الولايات_المتحدة

#فيروس_كورونا

#حوادث

#تهريب_مخدرات

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.