• مجلة كيه ام دبليو

السعودية تخطط لاستئناف التأشيرات السياحية بحلول أوائل عام 2021

السعودية تخطط لاستئناف التأشيرات السياحية بحلول أوائل عام 2021

قال وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب Ahmed al-Khateeb لوسائل الإعلام إن السعودية KSA تخطط لاستئناف التأشيرات السياحية بحلول أوائل عام 2021 بعد أشهر من التعليق وسط إجراءات حكومية صارمة لمنع انتشار فيروس كورونا coronavirus.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

السياحة هي ركيزة أساسية لاستراتيجية الإصلاح الطموحة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان Mohammed bin Salman للحد من اعتماد الاقتصاد على النفط.

تريد المملكة، التي فتحت أبوابها للسياح الأجانب في سبتمبر 2019 من خلال إطلاق نظام تأشيرات جديد لـ 49 دولة، أن يساهم القطاع بنسبة 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030.

للحصول على تأشيرة سياحية، نحن نتحدث حتى الآن عن أوائل العام المقبل.

و قال أحمد الخطيب Ahmed al-Khateeb في مقابلة: "إذا تحسنت الأمور أو حدثت أي تطورات إيجابية فيما يتعلق باللقاح، فقد نسرع ​​و نحصل عليه في وقت مبكر".









في أواخر فبراير، أغلقت المملكة حدودها أمام الحجاج الأجانب و السياح من 25 دولة على الأقل.

و في مارس، منعت الجميع من السفر داخل و خارج البلاد.

كما قال الخطيب al-Khateeb إن قطاع السياحة تضرر بشدة و من المتوقع أن يشهد تراجعا بنسبة 35٪ -45٪ بحلول نهاية العام.

غير أن التركيز على السياحة المحلية خلال الصيف خفف من حدة الضربة.

وقال الخطيب al-Khateeb "هذا الوباء خطر منهجي أصاب الجميع, لكننا شهدنا صيفاً قوياً للغاية بعد فترة الإغلاق من يناير إلى مايو, لقد لاحظنا نمو السياحة المحلية بنسبة 30٪ على أساس سنوي و هو ما يتجاوز توقعاتنا".

ساعدت حملة الصيف السعودي، التي روجت لعشر وجهات سياحية - من الشواطئ و الغابات إلى قمم الجبال و المناطق التاريخية - للمواطنين و المقيمين لزيارتها بدلاً من قضاء الإجازة في الخارج، على زيادة متوسط ​​نسبة الإشغال في الفنادق إلى 80 بالمائة.

أبلغت المملكة العربية السعودية KSA عن 332790 حالة إصابة بـ كوفيد-19 COVID-19 و 4655 حالة وفاة حتى الآن.

شهدت معدلات الإصابة انخفاضاً ثابتاً خلال الأسابيع القليلة الماضية.

























#السعودية

#اخبار

#سياحة

#منوعات

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.