• مجلة كيه ام دبليو

الإمارات تفتح قاعدة صوماليلاند في يونيو.



دولة الإمارات العربية المتحدة ينمو وجودها العسكري في القرن الإفريقي للمساعدة في حماية التدفقات التجارية عبر مضيق باب المندب ، وهو ممر شحن رئيسي تستخدمه ناقلات النفط و سفن شحن أخرى في طريقها إلى قناة السويس.

و سيتم استخدام نظام المراقبة لحماية القاعدة في ميناء بربرة في صوماليلاند، و رصد تحركات السفن علي الساحل الذي يبلغ طوله 800 كيلومتر، و قال السفير السابق لدى الأمم المتحدة انه قام قراصنة باختطاف سفن قبالة سواحل الصومال، بما في ذلك الاستيلاء على سفينة في مارس 2017.


قال السفير السابق لدى الأمم المتحدة في مقابلة له في مدينة هرجيسا عاصمة إقليم صوماليلاند: "القاعدة العسكرية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة ستساعد المنطقة بأكملها من القرصنة، الصيد غير القانوني و من رمي المواد سامة, و ليس لدينا موارد لمشاهدة سواحلنا و الحفاظ عليها".


و قال "دولة الإمارات العربية المتحدة ستصبح محور المنطقة بأسرها من حيث التجارة و لا يمكنها فعل ذلك إذا لم تؤمّن شريان الحياة للتجارة " و أضاف " أن دولة الإمارات العربية المتحدة من المتوقع أن تُدرب خفر السواحل في صوماليلاند".


و قال المستشار لخفر السواحل في صوماليلاند، في مقابلة له : "مع نشاط التطوير في موانئ دبي العالمية، نأمل الآن في الحصول على قطعة كبيرة من الكعكة, حيث اننا الكيان الوحيد الذي له الحق القانوني في تطبيق قانون البحار و تطبيقه على سواحل الصومال".


#الإمارات

#قاعدة_صوماليلاند

#UAE

#Somaliland_base


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.