• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: أهم الأحداث في قمة العشرين.


اخبار- تجمع زعماء أكبر الاقتصادات في العالم في الأرجنتين يوم الجمعة الموافق 30 نوفمبر 2018 لإجراء محادثات طغت عليها حرب تجارية امريكية صينية دمرت الاسواق العالمية و تستعد لمثل هذا النوع من الدراما الجيوسياسية التي عادة ما يجلبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المسرح العالمي.


و سيكون الاجتماع السنوي الذي يستمر يومين بمثابة اختبار رئيسي لمجموعة الدول الصناعية العشرين التي اجتمع قادتها لأول مرة في عام 2008 للمساعدة في إنقاذ الاقتصاد العالمي من أسوأ أزمة مالية منذ سبعة عقود.


مع تزايد الشعور القومي للعديد من البلدان، تُواجه مجموعة الدول أسئلة حول قدرتها على التعامل مع أحدث جولة من الأزمات, و من أهمها النزاع التجاري بين الولايات المتحدة و الصين، أكبر اقتصادين في العالم اللذين فرضا تعريفات على مئات المليارات من الدولارات علي واردات كل منهما, و ستكون كل الأعين في العشاء المقرر علي ترامب و الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم السبت الموافق 1 ديسمبر 2018 لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم تحقيق تقدم نحو حل الخلافات التي تُهدد الاقتصاد العالمي.


تأمل بكين في إقناع ترامب بالتخلي عن خطط رفع الرسوم الجمركية على البضائع الصينية بقيمة 200 مليار دولار من 10٪ في الوقت الحاضر إلى 25٪ في يناير 2019.


و قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي في بكين "نأمل أن تظهر الولايات المتحدة حسن النية و تلتقي مع الصين في منتصف الطريق لتعزيز اقتراح يمكن أن تقبله الدولتان".


و قال الممثل التجاري الأمريكي إنه سيشعر بالدهشة إذا لم يكن العشاء ناجحاً، لكنه سيعتمد كلياً على الرئيسين.


في عشية القمة، كانت الدول الأعضاء في مجموعة العشرين لا تزال تحاول التوصل إلى اتفاق حول القضايا الرئيسية، بما في ذلك التجارة و الهجرة و تغير المناخ.


و قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك "بما أن هذه لحظة صعبة للتعاون الدولي، أود أن أناشد القادة باستخدام هذه القمة لمناقشة القضايا الحقيقية مثل الحروب التجارية، و الوضع المأساوي في سوريا و اليمن و العدوان الروسي في أوكرانيا".


قال توسك إن الاتحاد الأوروبي سيمدد عقوباته الاقتصادية على موسكو الشهر المقبل، بعد أن أطلقت السفن الروسية النار على السفن الأوكرانية في بحر آزوف الأسبوع الماضي، و استولت على القوارب و البحارة.


و نوه توسك باستيلاء روسيا على السفن كسبب لإلغاء اجتماعاً ثنائياً مهماً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث كان من المتوقع أن يناقشوا تهديد الزعيم الأمريكي بالانسحاب من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى في فترة الحرب الباردة.


كما أثار وجود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في القمة معضلة محيرة للقادة, حيث كان الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية قد وصل إلى الجدل الدائر حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر 2018.


و قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها ستكون صارمة عندما تتحدث إلى الأمير محمد بن سلمان، و تحثه على إجراء تحقيق كامل و موثوق في مقتل خاشقجي و محاسبة المسؤولين.


و دعت ماي الأمير محمد بن سلمان إلى أن "تتخذ السعودية الإجراءات اللازمة لتعزيز الثقة بأن مثل هذه الحوادث المحزنة لا يمكن أن تتكرر في المستقبل".


كما ستراقب أسواق النفط عن كثب اجتماعاً ثنائياً بين بوتين و ولي العهد الأمير محمد بعد ظهر السبت الموافق 1 ديسمبر 2018، و ذلك بحثاً عن أي علامة على حدوث صفقة تشارك فيها روسيا لخفض الإنتاج النفط من جانب منظمة أوبك النفطية الشهر المقبل.


و وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و الرئيس المكسيكي إنريكه بينيا نييتو و رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على اتفاقية تجارية جديدة و هي اتفاقية "الولايات المتحدة الأمريكية -المكسيك-كندا".


و قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كل من رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو و الرئيس المكسيكي إنريكه بينيا نييتو إنه اجتمع اليوم مع ترودو و نييتو من أجل توقيع الاتفاقية التجارية الجديدة.


و أضاف ترامب"أنه مع توقيعنا اليوم على الاتفاقية فإننا نعلن رسمياً عزم بلادنا لاستبدال اتفاقية "نافتا" بالاتفاقية الجديدة "الولايات المتحدة-المكسيك-كندا"، مشيراً إلى أنها تعد إنجازاً متميزاً و اتفاقاً للعصر الحديث.



#دونالد_ترامب

#قمة_العشرين

#تيريزا_ماي

#محمد_بن_سلمان

#دونالد_توسك

#الأرجنتين

#اخبار

#أخبار

#سياسة


#Donald_Trump

#Summit_of_the_Twenty

#Theresa_May

#Mohammed_bin_Salman

#Donald_Tusk

#Argentina

#news

#politics



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.