• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: غضب برلماني علي الحكومة البريطانية.


اخبار- كان البرلمان في ازدراء من الحكومة البريطانية للمرة الأولى بعد رفضها لنشر المشورة القانونية الكاملة التي تدعم خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


حيث من المتوقع أن يقوم نواب البرلمان البريطاني بالضغط على رئيسة الوزراء تيريزا ماي، للكشف عن التفاصيل الكاملة للمشورة القانونية بشأن اتفاق خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، في ظل خلاف من المحتمل أن يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لماي، فيما يتعلق بالحصول على موافقة برلمانية على الاتفاق.


في حين بدأت رئيسة الوزراء مسعاها لإقناع نواب البرلمان بقبول اتفاق بريكست في بداية مناقشات تستمر خمسة أيام بشأن اتفاق الاتحاد الأوروبي و تنتهي بالتصويت عليه يوم الثلاثاء المقبل 11 ديسمبر 2018.


و خسرت حكومة تيريزا ماي التصويت الانتخابي من 311 إلى 293، و هي هزيمة لاذعة لرئيسة الوزراء في بداية أسبوع من التصويت على القضايا المتعلقة بمغادرة الاتحاد الأوروبي, و قالت الحكومة على الفور انها ستنشر المشورة القانونية التي أعدها المدعي العام جيفري كوكس يوم الأربعاء الموافق 5 ديسمبر 2018.



و قبل ساعات من التصويت، قالت ماي لمجلس الوزراء إنه يجب أن تظل المشورة القانونية المقدمة إلى الوزراء سرية.


وقال كير ستارمر المتحدث باسم حزب العمال البريطاني في حزب بريكست "أن الهزيمة عار بالنسبة للحكومة", و قال لرابطة الصحافة البريطانية "إن تصويت يوم الثلاثاء له أهمية دستورية و سياسية كبيرة و هو غير مسبوق بالنسبة لمسؤولين حكوميين متهمين بازدراء البرلمان".


و أضاف "إن الحزب سيضغط من أجل الشروع في اتخاذ إجراءات ضد الحكومة إذا لم تكشف رئيسة الوزراء عن المشورة القانونية الكاملة التي تلقتها بشأن اتفاق الخروج الذي أبرمته مع التكتل الأوروبي".


و تابع ستارمر بالقول: "إذا لم يقدموا المشورة القانونية سنشرع في اتخاذ إجراءات الازدراء, و هذا سيكون مسار صدام بين الحكومة و البرلمان".


و من المقرر أن يقوم المدعي العام جيفري كوكس بإحاطة البرلمان إلا أن الكثير من نواب البرلمان من المتشككين في الاتحاد الأوروبي، و الموالين للاتحاد الأوروبي من أحزاب المعارضة و حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي، طالبوا بنشر المشورة كاملة كتابةً.


و كان كوكس قد نشر ملخصاً للمشورة يوم الاثنين الموافق 3 ديسمبر 2018، و رد على أسئلة النواب خلال ثلاث ساعات، لكنه قال إن النشر الكامل للتفاصيل قد لا يمثل مصلحة وطنية.


وقال كوكس خلال مقابلة تلفزيونية "أنه في غضون تسعة أيام سيكون على البرلمان اتخاذ ما يمكن أن يكون أهم قرار اتخذه خلال جيل، و من الواضح أن من المهم أن نعرف الانعكاسات القانونية الكاملة لما تريد رئيسة الوزراء منا أن نوافق عليه".

#الحكومة_البريطانية #تيريزا_ماي

#بريكست #اخبار #أخبار #سياسة #أعرف_المزيد_عن_العالم

#UK_government #Theresa_May #Brexit #news #politics #kmw

مواضيع مشابهة:

https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/european_union_4

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.