• مجلة كيه ام دبليو

علاج: نزلات البرد لدي الأطفال

تم التحديث: مارس 19


يستيقظ طفلك في مزاج غريب, رأسه يؤلمه, و ليس لديه الطاقة حتى للنهوض من على السرير, و لا يمكنه التنفس من أنفه.

تريد أن تعرف ما خطب طفلك؟ قد يكون لديه نزلة برد!.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

ما هو البرد؟

البرد هو عدوى تصيب الجهاز التنفسي العلوي.

هذا يعني أنه يمكن أن يؤثر على الأنف و الحلق و الجيوب الأنفية.

يدخل فيروس البرد إلى جسمك و يجعلك مريضاً.

يعد فيروس الأنف (rhinovirus) أكثر فيروسات البرد شيوعاً، و لكن أكثر من 200 فيروس يمكن أن يسبب نزلات البرد.

نظراً لوجود عدد كبير جداً منها، لا يوجد لقاح أو حقنة تمنع طفلك من الإصابة بنزلات البرد.

لحسن الحظ، يحتوي جسمك و جسم طفلك بالفعل على أفضل علاج للبرد - جهاز المناعة لدى طفلك.

يدافع الجهاز المناعي عن جسد طفلك ضد المرض.





خلايا الدم البيضاء هي المحارب القوي الرئيسي لجهاز المناعة الخاص بطفلك.

إنهم جيشه الخاص الذي يعمل لمساعدته على الشعور بالتحسن.


كيف يصاب الأطفال بنزلات البرد؟


المخاط يعد من العوامل الرئيسية, و هو مادة مبللة وغنية بالبروتين الذي يفضله الفيروس داخل الأنف و الفم و الحلق.

عندما يعطس أو يسعل شخص ما، تطفو قطرات المخاط في الهواء.

يمكن لتنفس هذه القطرات أن ينتشر البرد من شخص لآخر و خاصة بين الأطفال.

يمكن لطفلك أيضاً الإصابة بالبرد إذا لمس عينه أو أنفه أو فمه بعد التعامل مع سطح به فيروسات البرد.


تعتبر ألعاب الفيديو و الأبواب في المركز التجاري و المكان المخصص لجلوس الأطفال في المدرسة, نقاطاً حيوية للفيروسات.

لذا تأكد من غسل طفلك ليديه بانتظام.


طفلك يعطس لأن أعصابه تكتشف التهيج في أنفه و تجعل الرئتين تدفعان بهواء إلى الخارج من خلال أنفه و فمه لطرد الفيروس.

يمكن للعطس المحمل بفيروسات البرد أن يسافر بسرعة تزيد عن 100 ميل (161 كيلومتراً) في الساعة - و هو أسرع من سفر السيارة على الطريق، إلا إذا كنت في مضمار السباق!.


ما هي علامات البرد؟


الأعراض: هي علامات أو أدلة تخبرك و تخبر الأطباء بأن طفلك مريض.

بمجرد أن يتلامس طفلك مع سطح به فيروس البرد، يستغرق ظهور أعراض البرد من يومين إلى 3 أيام.


و تكون أعراض فيروس البرد كالتالي:


حمى منخفضة (100-101 درجة فهرنهايت / 37.2-37.8 درجة مئوية)

قشعريرة الجسم

حكة أو التهاب في الحلق

العطس وسيلان الأنف و العيون المائية (دموع)

السعال

الشعور بالتعب و عدم الجوع

احتقان (عندما يكون الأنف مسدوداً و يصعب التنفس)


كيف يمكن أن تساعد طفلك ليشعر بشكل أفضل؟


إن الإصابة بنزلة برد هي السبب الأول لرغبة الأطفال للبقاء في المنزل و عدم الذهاب الى المدرسة.

يمكن للأطفال أن يصابوا بستة إلى 10 نزلات برد في السنة مع بقاء كل نزلة برد في المتوسط ​​من 7 إلى 14 يوماً.


في ما يلي بعض النصائح التي تشعر طفلك بالتحسن إذا أصيب بالبرد:


زد حرارة جسم طفلك:المشروبات الساخنة تهدئ السعال و تقرح الحلق و تزيل المخاط.

لذا أجعل طفلك يتناول (أو يشرب) حساء الدجاج!


وفر البخار: يساعد حمام البخار على التخلص من انسداد الأنف, أو قم بتشغيل جهاز ترطيب (جهاز صغير هادئ يرش رذاذاًٍ دافئاً في الهواء) لتخفيف تخشن حلق طفلك و أنفه المسدود.

تعمل أجهزة الترطيب على جعل هواء الغرفة رطباً، مما يعمل على تفكيك المخاط.


مارس العادات الصحية مع طفلك: سيكون الجهاز المناعي لدى طفلك جاهزاً لمحاربة نزلات البرد إذا تناول طفلك نظاماً غذائياً متوازناً، و حصل على قسط وافر من النوم و الراحة، و حافظ على لياقته البدنية من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.


نظف أنف طفلك: نفخ الأنف هو أفضل طريقة للتخلص من المخاط.

راحة: خذ قيلولة أو اذهب إلى الفراش مبكرًا لبضع ليال.


التخلص من التوتر: يشعر الأطفال الذين يعانون من الإجهاد بالسوء عندما يصابون بالبرد, أجعله يسترخي و استخدم الوقت لتجعله يقرأ أو يستمع إلى الموسيقى أو مشاهدة فيلم.

بمعنى آخر، الاسترخِاء يساعد على عمل جهاز طفلك المناعي بشكل افضل.
















#صحة

#علاج

#البرد

#صحة_طفلك

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.