• مجلة كيه ام دبليو

البيت الأبيض يقول إن هناك ترامب واحد فقط.

تم التحديث: 1 نوفمبر 2018


انتُخب اليميني المتطرف "جايير بولسونارو" رئيساً للبرازيل و تعهد الرئيس البرازيلي المنتخب بتغيير مصير البرازيل بعد فوزه في الانتخابات علي منافسه اليساري "فرناندو حدّاد".

و أُطلقت على الرئيس البرازيلي الجديد العديد من الأسماء المستعارة و من ضمنها لقب “ترامب المناطق المدارية” لكن البيت الأبيض لا يحبذ ذلك اللقب.


و رداً على السؤال حول هذه المقارنة أجابت "سارة ساندرز" المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي "في رأيي هناك دونالد ترامب واحد فقط”, و قد صرح الرئيس البرازيلي في حينها "أنا من المعجبين بمشروع ترامب إنه يريد أمريكا عظيمة وأنا أريد برازيل عظيمة أيضاً".



و بولسونارو الذي أثار قلق شريحة واسعة من المواطنين خلال الحملة الانتخابية بسبب إبدائه علانيةً إعجابه بالنظام العسكري الديكتاتوري الذي حكم البلاد بين 1964 و 1985 حرص في خطاب النصر على طمأنة مواطنيه بأنه سيدافع عن "الدستور و الديموقراطية و الحرية" و أضاف أن هذا " ليس وعداً من حزب و ليس كلاماً هباءً من رجل بل قسم أمام الله".


بحسب ما ذكرته وكالة أمريكية هنّأ ترامب نظيره البرازيلي بفوزه بالانتخابات الرئاسية خلال مكالمة هاتفية و غرّد ترامب على موقع "تويتر" قائلاً: "كانت مكالمة ممتازة، اتفقنا على أن البرازيل و الولايات المتحدة ستعملان معاً بشكل وثيق في الأمور التجارية و العسكرية و كل شيء آخر".


#جايير_بولسونارو

#ترامب


#Jair_Bolsonaro

#trump

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.