• مجلة كيه ام دبليو

ترامب يُحمل الإدارة السيئة للغابات مسؤولية اندلاع الحرائق في كاليفورنيا.


ألقى الرئيس ترامب باللوم على سوء إدارة الغابات الذي أدي لثلاث حرائق مميتة للغابات في كاليفورنيا التي أحرقت عشرات الآلاف من الأفدنة، مما أدى إلى تشريد الآلاف، و ترك ما لا يقل عن تسعة قتلى.

و قال في وقت مبكر من يوم السبت الموافق 10 نوفمبر 2018 "لا يوجد سبب لهذه الحرائق الضخمة و المميتة في الغابات في كاليفورنيا باستثناء أن إدارة الغابات رديئة للغاية"و أضاف "يتم دفع مليارات الدولارات سنوياً، و يفقد الكثيرون أرواحهم، كل ذلك بسبب سوء الإدارة الهائل للغابات".

و حذر ترامب من إمكانية خفض هذه المدفوعات مالم يتحسن الوضع.


ليست هذه هي المرة الأولى التي يلقي فيها ترامب باللوم على إدارة الغابات في حرائق الغابات المميتة, حيث أنه في وقت سابق من هذا العام ، عندما قتلت نار مميتة ثمانية أشخاص في ولاية كاليفورنيا، قام بالتغريد بأن الكوارث قد أصبحت أسوأ بسبب "القوانين البيئية السيئة التي لا تسمح باستخدام كميات هائلة من المياه المتاحة بسهولة".

و قال باحث في مجال مكافحة الحرائق لصحيفة أمريكية "إن عدم وجود إدارة للغابات كان السبب جزئياً في الانتشار السريع للنيران"و أضاف"هناك الملايين و الملايين و الملايين من الدولارات التي تدخل في مكافحة الحرائق لكن لا توجد الملايين والملايين و الملايين من الدولارات التي تمنع الحرائق".

و قال الخبراء للصحيفة إن الغابة الصحية يجب أن يكون بها من 60 إلي 80 شجرة لكل فدان، في حين أن الغابات حول كاليفورنيا و هي موطن 27000 شخص, الآن محترقة تماماً كما أنه يوجد لديها ما يصل إلى 2000 شجرة لكل فدان.


#ترامب

#الحرائق_في_كاليفورنيا


#trump

#Fire_in_California



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.