• مجلة كيه ام دبليو

إدارة ترامب تطلب من المحكمة العليا حظر بعض المتحولين جنسياً من الخدمة العسكرية.


طلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المحكمة العليا بتسريع النظر في القضايا المتعلقة بقرار الرئيس دونالد ترامب، بمنع المتحولين جنسياً من الخدمة في الجيش، و ذلك بحسب ما ذكرته وكالة أمريكية.


من جانبها قالت وكالة أمريكية، إن إدارة ترامب طلبت من المحكمة العليا النظر في ثلاث حالات على الأقل حول هذه القضية.


و كانت الإدارة حذرت من أنها ستطلب من المحكمة العليا التدخل إذا لم تصدر محكمة الاستئناف الحكم قبل يوم الجمعة الموافق 23 نوفمبر 2018 حيث ترغب الإدارة صدور قرار في القضية قبل الصيف.


و بدأ قبول خدمة المتحولين جنسياً في وزارة الدفاع الأمريكية في 1 يناير 2018, و في شهر مارس الماضي 2018 أكد ترامب تأييده لاقتراح قدمه وزير دفاعه "جيمس ماتيس"، للحد من تجنيد المتحولين جنسياً الذين يعانون من اضطراب جنسي يتمثل في عدم قبول الإنسان بشكل كامل وضعه الجنسي الأصلي ذكراً كان أو أنثى.


و قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض" سارة ساندرز" في بيان "إن ترامب ألغى السياسة السابقة فيما يتعلق بالسماح بخدمة المتحولين جنسياً، و قرر تطبيق السياسة الجديدة".


و أضافت: "المتحولون جنسياً ممن لديهم خلل في الجنس و يحتاجون إلى علاج طبي أو جراحة سيتم استبعادهم من الخدمة العسكرية، باستثناء بعض الظروف المحدودة"، دون مزيد من التوضيح.


و قالت أن مثل هؤلاء الأشخاص غير مؤهلين للخدمة في الجيش، و يمثّلون خطراً كبيراً على فعالية الجيش و قدرته القتالية.


#المتحولين_جنسياً

#دونالد_ترامب

#سارة_ساندرز

#الجيش_الأمريكي


#Transsexuals

#Donald_Trump

#Sarah_Sanders

#US_military



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.