• مجلة كيه ام دبليو

وزير خارجية تركيا يصرح قائلاً: "أرجو عودة مصر عن خطئها في ليبيا ،و لا دور لـ حفتر بإدارة ليبيا"

وزير خارجية تركيا يصرح قائلاً: "أرجو عودة مصر عن خطئها في ليبيا ،و لا دور لـ حفتر بإدارة ليبيا"

قال تشاووش أوغلو Çavuşoğlu, وزير الخارجية التركي، إن الحل السياسي هو الأفضل للأزمة في ليبيا Libya، بينما رأى أن الجنرال خليفة حفتر Khalifa Haftar، قائد الجيش الوطني الليبي، أنه يجب ألا يكون له دور في مستقبل البلاد.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث أضاف أوغلو oğlu، قائلاً في مؤتمر صحفي مع وزير الثقافة و السياحة التركي محمد نوري أرصوي Mehmet Nuri Arsoy، يوم أمس السبت: " حفتر Haftar لم يصغِ لنداءات التهدئة، بل على العكس زاد من عدوانه، لذلك مصيره الهزيمة".

كما نقلت وكالة أنباء الأناضول Anatolia عن أوغلو oğlu قوله: "كان أمام حفتر Haftar فرصة للتفاوض لكنه لم يستغلها، لذلك يجب ألا يكون لانقلابي مثله دور في مستقبل و إدارة ليبيا Libya".

و أوضح أوغلو oğlu, أن إحلال السلام في ليبيا Libya له أهمية مصيرية لدول الجوار، قائلاً: "لا يمكن التغاضي عن أهمية السلام في ليبيا Libya بالنسبة إلى مصر Egypt بسبب تردي علاقاتنا معها، موقف مصر Egypt و بعض الدول كان مخطئاً في ليبيا Libya، و أرجو أن تعود هذه الدول عن خطأها و نساهم سوياً في نهضة ليبيا Libya مجدداً".






يوم أمس السبت، قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي Abdel Fattah El-Sisi، إن تجاوز مدينة سرت Sirte الليبية و قاعدة الجفرة Al-Jafra الجوية الخاضعتين لسيطرة قوات الجنرال حفتر Haftar تعتبر بمثابة خط أحمر، داعياً إلى وقف إطلاق النار عند هذا الخط، تمهيداً للدخول في مفاوضات بين طرفي الأزمة.

كما أكد السيسي El-Sisi أن أي تدخل مباشر لـ مصر Egypt في ليبيا Libya باتت تتوفر له الشرعية الدولية، حسب قوله.

و اعتبر وزير الخارجية التركي أن حكومة الوفاق الليبية، التي تدعمها أنقرة Ankara، باتت تتمتع بقوة أكبر على الأرض في الآونة الأخيرة، مُشيراً إلى أن بلاده و روسيا Russia أطلقتا مبادرات لوقف إطلاق النار و الدخول في مفاوضات.

و اشار أوغلو oğlu إلى أن تركيا Turkey رفضت الحديث عن تقسيم ليبيا Libya، مُنوهاً أن بعض الأطراف تتواجد في ليبيا Libya بهدف السيطرة على موارد الطاقة، الأمر الذي عرضناه أيضاً.

أما بشأن اتفاقيات تقاسم الموارد بين دول شرق البحر المتوسط، وصف أوغلو oğlu, أن أي اتفاقية تجري بمعزل عن تركيا Turkey بأنها "باطلة".

حيث قال وزير الخارجية التركي بأن نشر بلاده سفن للتنقيب عن مصادر الطاقة في شرق المتوسط نجح في إفهام هذه الدول بأهمية مشاركة أنقرة Ankara، التي لم تتمكن من إفهام هذا الأمر للأطراف الأخرى بشكل شفهي.

و لكن رُغم ذلك، قال أوغلو oğlu: "إن تركيا Turkey مُستعدة للحوار مع مختلف الأطراف حول موارد شرق المتوسط، و منها اليونان Greece".

و فى شأن أخر، قال وزير الخارجية التركي: "إن عملية "المخلب" ضد مجموعات كردية في شمال العراق Iraq، التي رفضتها بغداد Baghdad، مُستمرة على مراحل لغاية تطهير المنطقة من الإرهاب".
























#تركيا

#السيسي

#ليبيا

#سياسة

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.