• مجلة كيه ام دبليو

زعماء تركيا السياسيون يؤيدون مقاطعة البضائع الفرنسية بسبب خلاف حول الرسوم الكرتونية المسيئة

زعماء تركيا السياسيون يؤيدون مقاطعة البضائع الفرنسية بسبب خلاف حول الرسوم الكرتونية المسيئة

طلب الزعيم التركي رجب طيب أردوغان Recep Tayyip Erdogan من مواطنيه التوقف عن شراء البضائع الفرنسية يوم الاثنين في أحدث تعبير عن الغضب في العالم الإسلامي من الصور المعروضة في فرنسا France للنبي محمد (صلى الله عليه و سلم)، و التي يعتبرها بعض المسلمين إساءة لهم.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

في بنغلادش Bangladesh، حمل محتجون يوم الاثنين لافتات عليها صورة كاريكاتورية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون Emmanuel Macron و عبارة: "ماكرون Macron عدو السلام" ، فيما أصدر البرلمان الباكستاني قراراً يحث الحكومة على استدعاء مبعوثها من باريس Paris.

و قال أردوغان Erdogan، الذي له تاريخ من العلاقات المشحونة مع ماكرون Macron، إن فرنسا France تنتهج أجندة معادية للإسلام.

قال أردوغان Erdogan: "إنني أدعو جميع المواطنين من هنا لعدم مساعدة العلامات التجارية الفرنسية أو شرائها".

و وجه الرئيس التركي دعوات مقاطعة مماثلة في الماضي، بما في ذلك مناشدة عدم شراء سلع إلكترونية أمريكية في 2018 لم يتم اتباعها.





انضم أردوغان Erdogan يوم الاثنين إلى جوقة من الأصوات التي تدعو إلى المقاطعة.

و في مدينة الكويت Kuwait، جرد محلات البقالة التعاونية أرففها من مستحضرات التجميل و منتجات العناية بالبشرة من لوريال L’Oreal بعد أن قرر الاتحاد التعاوني وقف تخزين البضائع الفرنسية.

في السعودية KSA، كانت الدعوات لمقاطعة سلسلة متاجر كارفور Carrefour الفرنسية تتجه على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أن متجرين في العاصمة السعودية KSA يوم الاثنين بدوا مشغولين كالمعتاد.

قال ممثل شركة في فرنسا France إنها لم تشعر بعد بأي تأثير.

تُعد فرنسا France مُصدِّرًا رئيسياً للحبوب إلى شمال إفريقيا ذات الأغلبية المسلمة، كما أن الشركات الفرنسية في قطاع السيارات و التجزئة معرضة بشكل كبير للبلدان ذات الأغلبية المسلمة.

و قال وزير التجارة الفرنسي فرانك ريستر Franck Riester إن من السابق لأوانه تحديد رقم لتأثير حملة المقاطعة لكنها حتى الآن محدودة و أثرت بشكل رئيسي على الصادرات الزراعية الفرنسية.




















#فرنسا

#تركيا

#اخبار

#إلا_الرسول

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.