• مجلة كيه ام دبليو

الولايات المتحدة تقوم بسحب حوالي 12000 جندي من ألمانيا لكن ما يقرب من نصفهم سيظلوا في أوروبا

الولايات المتحدة تقوم بسحب حوالي 12000 جندي من ألمانيا لكن ما يقرب من نصفهم سيظلوا في أوروبا

كشف الجيش الأمريكي يوم الأربعاء عن خطط لسحب حوالي 12 ألف جندي من ألمانيا Germany بعد قرار من الرئيس دونالد ترامب Donald Trump، لكنه قال إنه سوف يبقي ما يقرب من نصفهم في أوروبا لمعالجة التوتر مع روسيا Russia.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

أعلن ترامب Trump نيته في الشهر الماضي خفض عدد القوات الأمريكية البالغ قوامها 36000 جندي في ألمانيا Germany إلى 25000، منتقداً الحليف المقرب لـ الولايات المتحدة USA لفشلها في تحقيق هدف الإنفاق الدفاعي لـ الناتو NATO و اتهمها بالاستفادة من الولايات المتحدة USA في التجارة.

ومع ذلك، سعى وزير الدفاع مارك إسبر Mark Esper إلى تقديم الانسحاب بطريقة تمنع تقويض الناتو NATO و جهوده لردع التدخل الروسي، بعد ضم موسكو Moscow لشبه جزيرة القرم Crimea عام 2014.

و في تصريحات من المرجح أن تزعج موسكو Moscow ، قال إسبر Esper إن بعض القوات الأمريكية ستتمركز في منطقة البحر الأسود و يمكن للبعض أن ينتشر مؤقتاً في موجات في بحر البلطيق Baltics.






ستنتقل القوات الأخرى التي تغادر ألمانيا Germany بشكل دائم إلى إيطاليا Italy، و سوف يتم نقل المقر الأوروبي للجيش الأمريكي من شتوتغارت Stuttgart، ألمانيا Germany، إلى بلجيكا Belgium.

و إجمالاً، من المتوقع أن يبقى حوالي 5400 جندي من أصل 12000 جندي يغادرون ألمانيا Germany في أوروبا.

سوف تتمركز العديد من القوات المتبقية في الولايات المتحدة USA لكنها ستنتقل إلى أوروبا للانتشار المؤقت بدون أسرهم.

و قال إسبر Esper: "اقول لكم ان هذا سيحقق ما قاله الرئيس فيما يتعلق بتخفيض عددنا في أوروبا و هو يلبي أهدافه الاخرى التي حددتها فيما يتعلق بالقطعة الاستراتيجية".

و مع ذلك، فإن الانتقال من ألمانيا Germany يمثل توبيخاً رائعاً لأحد أقرب حلفاء الولايات المتحدة USA العسكريين و الشركاء التجاريين.

ناشد رؤساء الدول الأربع الألمانية التي تستضيف القوات الأمريكية أعضاء الكونغرس الأمريكي لمنع انسحاب ترامب Trump، الذي انتقده المسؤولون الأمريكيون الحاليون و السابقون على أنه مدفوع سياسياً و ليس استراتيجياً.

و قال مساعد كبير لـ جو بايدن Joe Biden, لوسائل الإعلام في وقت سابق من الشهر الجاري إنه إذا انتخب رئيساً فإن الديمقراطي جو بايدن Joe Biden سيتراجع عن قرار الجمهوري الحالي بسحب القوات من ألمانيا Germany.

و شدد المسؤولون الأمريكيون على أن عدداً صغيراً نسبياً فقط من الوحدات المتقدمة سوف يتحرك في أي وقت قريباً, و سوف تستغرق بقية تحركات القوات سنوات حتى تنفذ بالكامل.

قال أحد المسؤولين الأمريكيين: "ما زال الأمر سيستغرق شهوراً للتخطيط و سنوات للتنفيذ لأنها عملية معقدة للغاية"، مشيراً إلى مليارات الدولارات المحتملة في التمويل المطلوب و المزيد من التخطيط من قبل فروع القوات المسلحة.























#المانيا

#ترامب

#الولايات_المتحدة

#سياسة


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.