• مجلة كيه ام دبليو

علاج: لماذا تستيقظ مع آلام في الرقبة؟

تم التحديث: أغسطس 5

علاج: لماذا تستيقظ مع آلام في الرقبة؟

الاستيقاظ مع آلام الرقبة الملتهبة ليست الطريقة التي تريدها لبدء يومك.

يمكن أن يؤدي هذا بسرعة إلى اكتساب مزاج سيئ عند القيام بأي حركة بسيطة، مثل إدارة رأسك.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

في معظم الحالات، تكون آلام الرقبة ناتجة عن وضع نومك أو نوع الوسادة التي تستخدمها أو مشاكل أخرى في النوم, يمكن تصحيح معظم هذه إذا كنت تعرف كيف.

في هذه المقالة سنلقي نظرة فاحصة على ما يمكنك فعله لوضع حد لآلام رقبتك عند الأستيقاظ.

ما الذي يسبب آلام الرقبة عند الاستيقاظ؟


قد لا تفكر جيداً في وضع جسمك أثناء النوم أو نوع الوسادة التي تستخدمها.

لكن كل من وضع النوم إلى نوع الوسادة يمكن أن تؤدي كل هذه العوامل إلى تصلب و تيبس الرقبة، كما تؤدي إلى آلام الظهر و أنواع أخرى من الألم.

تظهر الأبحاث أن مشاكل النوم قد تكون السبب في ما يصل إلى 5 بالمائة من حالات الآلام المزمنة الجديدة.






يمكن التحكم في العديد من هذه العوامل، مما يعني أنه من خلال إجراء بعض التغييرات، قد تكون قادراً على تخفيف آلام رقبتك، و أنواع أخرى من الآلام أيضاً.

1- وضعية نومك


كل شخص لديه وضع نومه المفضل, و لكن إذا كنت تنام على بطنك، فأنت لا تقدم لرقبتك أي نوع من أنواع الراحة.

عندما تنام على بطنك، قد تلتوي رقبتك على جانب واحد لساعات في كل مرة.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى إجهاد عضلات رقبتك و يجعلها تشعر بالألم و التيبس في الصباح.

يمكن أن يؤدي النوم على بطنك إلى إجهاد على ظهرك أيضاً، خاصة إذا كنت تنام على مرتبة بدون الكثير من الدعم.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى غرق بطنك في السرير، مما قد يؤدي إلى الضغط على العمود الفقري و عضلات ظهرك.

2- نوع وسادتك


تقضي رأسك و رقبتك ساعات طويلة كل ليلة على وسادتك، و لهذا السبب فإن اختيار الوسادة المناسبة هو المفتاح لصحة رقبتك و التخلص من آلام الرقبة.

الوسادة التي لا تدعم رأسك و رقبتك بشكل صحيح يمكن أن تخلق توتراً في عضلات رقبتك و تسبب ألم الرقبة.

قد تسمح الوسائد المصنوعة من الريش أو رغوة الذاكرة براحة رأسك أثناء النوم ليلاً، مما يسمح بوجود العمود الفقري و الرقبة في وضع محايد.

3- الحركات المفاجئة


الحركات المفاجئة، مثل الجلوس بسرعة أو قذف أطرافك أثناء النوم، يمكن أن تجهد عضلات رقبتك.

و يمكن أن يتسبب التقليب و الاستدارة أثناء النوم أو محاولة النوم في حدوث توتر و الضغط على رقبتك.

4- إصابة سابقة


بعض أنواع الإصابات، مثل الإصابات الرياضية، قد لا تؤذي دائماً في البداية.

يمكن الشعور بالآثار الجسدية لتلك الإصابة بعد أيام فقط, إذا كنت مصاباً بطريقة قد تؤذي رقبتك، فقد تذهب إلى الفراش و أنت بخير، لكن تستيقظ في صباح اليوم التالي بآلام شديدة للغاية.

أسباب أخرى لألم الرقبة عند الاستيقاظ


هناك بالتأكيد أسباب أخرى يمكن أن تساهم أيضاً في الاستيقاظ مع آلام في الرقبة.


تشمل بعض الأسباب الشائعة لآلام الرقبة ما يلي:

· وضع جلوس سيئ خلال النهار

· العمل لفترة طويلة على الكمبيوتر أو مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة دون تغيير وضعية جلوسك

· هشاشة العظام في أحد مفاصل العمود الفقري العلوي

· ضغط الأعصاب الناجم عن انزلاق غضروفي أو نتوء عظمي في رقبتك






















#علاج

#صحة

#آلام_الرقبة

#مجلة_KMW

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.