• مجلة كيه ام دبليو

إمرأة بحرينية تثير جدلاً في الهند بعد تحطيمها تماثيل هندوسية بمتجر في البحرين, و إحالتها للنيابة

إمرأة بحرينية تثير جدلاً في الهند بعد تحطيمها تماثيل هندوسية بمتجر في البحرين, و إحالتها للنيابة

أثارت مواطنة بحرينية جدلاً واسعاً بعد تحطيمها تماثيل ترتبط بالديانة الهندوسية في أحد متاجر العاصمة المنامة Manama.

جرى تناقل مقطع فيديو على نطاق كبير في العالم، عندما أظهر الفيديو إمرأة تبادر بتحطيم تماثيل هندوسية في أحد المتاجر، واحداً تلو الآخر، قائلة "هذا بلد مسلم، هذه ديرة ( دار) الملك حمد بن عيسى Hamad bin Isa، و حمد Hamad لا يرضي بهذا".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و بعد ساعات من تناقل الفيديو، قالت وزارة الداخلية البحرينية إن مدير شرطة العاصمة المنامة Manama اتخذ الإجراءات القانونية بحق إمرأة، و التي تبلغ من العمر 54 عاماً، بسبب قيامها عمداً بإتلاف بعض محتويات أحد المحلات التجارية في منطقة الجفير Juffair، و التعدى علنا على إحدى الملل الدينية، و تحقير شعائرها، و مخالفة شعائر الإسلام, تمهيداً لإحالتها إلى النيابة العامة.


و أثار الفيديو المتداول حالة من التفاعل اللافت، وسط تباين لوجهات النظر تجاه الواقعة.

و ذهب فريق إلى أن يقف في صف السيدة التي عرفت بأسم "سليم Salim"، لأن المشهد ليس مألوها في بلد مسلم، مُعتبرين لا يحق أن تُباع مثل هذه التماثيل في البلاد.

بينما رفض آخرون ما فعلته، و قالوا إن التماثيل موجودة داخل محل تجاري، و مطروحة للعرض من أجل العمالة البوذية و الهندوسية الموجودة في المملكة.





في حين رأى قسم ثالث من المُعلقين على الفيديو أنه ما كان يجب كسر التماثيل، و أن المرأة كان يمكنها أن تطلب من العاملين بالمتجر إزالته بهدوء.























#البحرين

#المنامة

#الهند

#تحطيم_التماثيل_البوذية

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.